تدهور صحة معتقل وناشط كويتي بعد إضرابه عن الطعام‎ – إرم نيوز‬‎

تدهور صحة معتقل وناشط كويتي بعد إضرابه عن الطعام‎

تدهور صحة معتقل وناشط كويتي بعد إضرابه عن الطعام‎

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

تعرض الناشط المعتقل عباس الشعبي المدان باقتحام مجلس الأمة الكويتي، للإغماء بعد إضراب عن الطعام، منذ الأحد الماضي، برفقة سجناء آخرين مدانين بالقضية نفسها احتجاجًا على ”تناقض موقف الحكومة الرسمي من الموقف المطبق في الواقع بخصوص التظاهر وحرية التعبير“.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورًا للشعبي في إحدى المستشفيات، وقالوا إنه ”دخل مستشفى الفروانية عقب تعرضه لهبوط حاد وإغماء نتيجة الإضراب وهو يخضع حاليًا لفحوصات وتحاليل“.

وحمَل النشطاء وزيري الداخلية والصحة ”مسؤولية سلامة الشعبي المحكوم بالسجن سبع سنوات، وباقي المضربين بعد تداول أنباء عن وجود حالات إغماء أخرى بين المضربين، مطالبين بتوفير عناية طبية وسيارات إسعاف لضمان سرعة التدخل الطبي“.

وأثار إضراب السجناء وتعرض بعضهم للإغماء تفاعلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال المهندس فالح السبيعي، وهو والد أحد المضربين عن الطعام: ”تعرض ابني المعتقل حسن السبيعي للإعياء وتم نقله إلى العيادة في السجن. صحة الشباب ورعايتهم مسؤولية وزيري الصحة والداخلية ومحاسبة ومتابعة آلية عمل الوزراء واجب النواب“.

وتعليقًا على الإضراب، ذكر النائب رياض العدساني أنه خاطب وزير الداخلية بشأن الإشراف على المضربين وتأمين الرعاية الطبية لهم قائلًا ”خاطبت وزير الداخلية بشأن الإشراف على المضربين عن الطعام وتوفير الرعاية الطبية، وأكد لي أن الدكتور بعيادة السجن يشرف عليهم باستمرار، كما أن العيادة سوف تستلمها الصحة بدلًا من الداخلية“.

يذكر أن وزارة الداخلية نفت منذ قرابة شهر ما تداوله ناشطون عبر ”تويتر“ عن قيام الشعبي بالإضراب عن الطعام بسبب سوء المعاملة وعدم تلقيه العلاج، مؤكدةً آنذاك أن ”الإدعاء كاذب ونفاه الشعبي بنفسه“.

وكان عدد من السجناء المدانين باقتحام مجلس الأمة الكويتي عام 2011 قد أعلنوا إضرابهم عن الطعام منذ الأحد الماضي، ”للفت انتباه الرأي العام الكويتي والمجتمع الدولي لقضيتهم“، عقب كلمة المندوب الدائم الكويتي في مجلس الأمن مؤخرًا، وما حملته من ”تناقضات بين موقف الحكومة المعلن وواقع الحال في الكويت“.

وسلَم عدد من المدانين باقتحام مجلس الأمة الكويتي ،الذين صدرت بحقهم أحكام بالحبس بمدد متفاوتة ، نهاية  تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، أنفسهم للجهات المعنية لتنفيذ الحكم الصادر بحقهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com