مواقعة الطبطبائي لـ“طليقته بالحيلة“ تثير الجدل في الكويت

مواقعة الطبطبائي لـ“طليقته بالحيلة“ تثير الجدل في الكويت

المصدر: إرم نيوز

تفاعل كويتيون عبر موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ منذ يوم أمس الاثنين، مع صدور قرار بحبس نائب مجلس الأمة المثير للجدل، وليد الطبطبائي، 7 سنوات، لإدانته على خلفية تهمة ”مواقعة طليقته بالحيلة“، خصوصًا أن النائب محسوب على التيار الإسلامي.

ويرى مناصرون للطبطبائي، أنه مثال للرجل ”النزيه“ والذي ناصر -دائمًا- قضايا وطنه والأمة، وأن التهمة ”ابتلاء“ يستوجب الصبر.

وعلقت صفحة تحت اسم ”برلمان الكويت“: ”المسلم-الطبطبائي تشهد قاعات ومضابط مجلس الأمة على قيامه بأمانته ومسؤولياته، وتشهد الدواوين والساحات والمنابر على صولاته وجولاته، ويشهد الضعفاء والمظلومون في الكويت وخارجها على بطولاته، أخي وليد حسبك حديث جدك عليه السلام عندما سئل عن أشد الناس بلاءً قال ”الأَنبياء ثم الأمثل فالأمثل“.

فيما قال النائب الدكتور عادل الدمخي: ”السيد وليد الطبطبائي نزيه شجاع.. مثل هذا الكريم ما كان ليتهم في عرضه ولكنه البلاء“.

وعلق ”عبدالله علي المعصب“: ”وليد الطبطبائي لم يرتش ولم يخن الأمانة، وكانت مواقفه -دائمًا- مع نصرة المظلومين..نسأل الله له فرجًا قريبًا“.

وذكر أحد المغردين تحت اسم ”قصر المسيلة“ في تفاصيل الاتهام الموجه له من قبل طليقته، أن ”طليقته ابتزته وكانت تريد مبلغ 10 آلاف دينار منه لكنه رفض أن يعطيها المبلغ؛ فاتفقت مع خادمتها على تصويرهما معًا خارج الكويت دون أن يحس وليد الطبطبائي“.

وتابع مستنكرًا: ”الخادمه شهدت أمام المحكمة أن وليد الطبطبائي قد نام مع طليقته وابنته في رحلة العلاج خارج الكويت بغرفة مغلقة، وهو ادعاء غير صحيح، وجميع المحامين استغربوا كيف تأخذ المحكمة بشهاده الخادمة فقط!“.

فيما شكك آخرون بالطبطبائي، معتبرين أنه تسبب بإثارة الفتن وأن التهمة واردة، وألمح أحد المغردين تحت اسم ”شجرة التفاح“: ”احترم مشايخ الدين والشخصيات السلفية الذين لم يعلقوا على موضوع وليد الطبطبائي؛ لأنه فعلًا نحن لا نعلم الحقيقة، ومَن الظالم ومَن المظلوم .. فالصيت الذائع والسيرة الحسنة لا تعني معصومية الإنسان!!“.

وكان محامي الدفاع، مبارك الحربي، علق على قرار حبس الطبطبائي، بقول ”إنه سيتم استئناف الحكم الصادر ضد الدكتور وليد الطبطبائي“.

يذكر أن النائب الطبطبائي، سلم نفسه قبل أيام للأجهزة الأمنية لتنفيذ الحكم الصادر بحقه عن محكمة الاستئناف، والذي يقضي بسجنه سبع سنوات بتهمة اقتحام مبنى مجلس الأمة في عام 2011. قبل أن تقضي الجنايات يوم أمس الاثنين بحبسه 7 سنوات مع الشغل والنفاذ، بتهمة مواقعة طليقته بالحيلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com