أخبار

أول اجتماع وزاري خليجي منذ اندلاع أزمة قطر.. في الكويت
تاريخ النشر: 04 ديسمبر 2017 7:18 GMT
تاريخ التحديث: 04 ديسمبر 2017 8:03 GMT

أول اجتماع وزاري خليجي منذ اندلاع أزمة قطر.. في الكويت

يعتبر عقد هذا الاجتماع نجاحًا دبلوماسيًا كبيرًا لأمير الكويت الذي سعى لعقد القمة الخليجية في موعدها وفقًا لمحللين

+A -A
المصدر: فريق التحرير

يلتئم اليوم الإثنين في الكويت أول اجتماع وزاري خليجي منذ اندلاع أزمة قطر، التي أثارت التكهنات بشأن انفراط عقد مجلس التعاون الخليجي.

ويأتي هذا الاجتماع المرتقب تمهيدًا للقمة الخليجية المقررة في الكويت، الثلاثاء.

ونقلت صحيفة ”الراي“ الكويتية عن مصادر دبلوماسية قولها إن: ”دول مجلس التعاون ستكون ممثلة بوزراء خارجيتها أو من ينوب عنهم، مشيرة إلى أن وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش، سيُمثّل بلاده في الاجتماع الوزاري، بينما ستُمثّل البحرين من قبل مساعد وزير الخارجية، عبدالله بن فيصل الدوسري، لتواجد وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد في واشنطن لضرورات علاجية“.

وأعلن وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، مشاركته في الاجتماع.

ويعتبر عقد هذا الاجتماع نجاحًا دبلوماسيًا كبيرًا لأمير الكويت، الذي سعى لعقد القمة الخليجية في موعدها وفقًا لمحللين.

ورغم ذلك، فإن مراقبين يرون أن انعقاد هذا الاجتماع الخليجي لن يكون له تأثير يذكر على مقاطعة قطر، فكل الدلائل تشير إلى أن  المواقف لم تتغير بعد بما قد يؤثر على الأزمة، فالتصريحات المتبادلة لا تزال على حالها، ولا حل في الأفق؛ فالدوحة تبدو متمسكة بسياساتها المرفوضة من قبل الدول المقاطعة.

وقال وزير خارجية قطر أمس الأحد، إنه ”إلى الآن لم يتم عرض أجندة الأعمال على دولة قطر، لكن إذا كانت الأزمة الخليجية وهي الظرف الأساسي الذي تمر به المنطقة لم تكن مطروحة في أجندة أعمال القمة، فستكون مؤكدا مطروحة في الاجتماع، ولن تقتصر على الأمر الورقي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك