أخبار

أول تعليق إماراتي رسمي على اشتباكات صنعاء بين صالح والحوثيين
تاريخ النشر: 02 ديسمبر 2017 13:54 GMT
تاريخ التحديث: 02 ديسمبر 2017 13:54 GMT

أول تعليق إماراتي رسمي على اشتباكات صنعاء بين صالح والحوثيين

في أول تعليق إماراتي رسمي، على التطورات في صنعاء اليمنية، تحدث وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش، اليوم السبت، عن وساطة قطرية، لإنقاذ الحوثيين المتحالفين مع إيران. وقال قرقاش في تغريدة، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر إن "الوساطة القطرية لإنقاذ ميليشيات الحوثي الطائفية موثقة، ولن تنجح لأنها ضد إرادة الشعب اليمني الذي يتطلّع إلى محيطه العربي الطبيعي". https://twitter.com/AnwarGargash/status/936942710832934913 وأضاف الوزير الإماراتي أن "انتفاضة صنعاء واليمن صحوة من كابوس الانجراف وراء الدعوات الطائفية المظللة والمضادة لمصالح الشعب اليمني". https://twitter.com/AnwarGargash/status/936943196860493826 وشهدت اليمن، اليوم السبت، تطورًا مفاجئًا في سياق أزمتها التي تعاني منها منذ ثلاث سنوات، إذ أعلن حليف الحوثيين صالح فضّ شراكته

+A -A
المصدر: فريق التحرير

في أول تعليق إماراتي رسمي، على التطورات في صنعاء اليمنية، تحدث وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش، اليوم السبت، عن وساطة قطرية، لإنقاذ الحوثيين المتحالفين مع إيران.

وقال قرقاش في تغريدة، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر إن ”الوساطة القطرية لإنقاذ ميليشيات الحوثي الطائفية موثقة، ولن تنجح لأنها ضد إرادة الشعب اليمني الذي يتطلّع إلى محيطه العربي الطبيعي“.

وأضاف الوزير الإماراتي أن ”انتفاضة صنعاء واليمن صحوة من كابوس الانجراف وراء الدعوات الطائفية المظللة والمضادة لمصالح الشعب اليمني“.

وشهدت اليمن، اليوم السبت، تطورًا مفاجئًا في سياق أزمتها التي تعاني منها منذ ثلاث سنوات، إذ أعلن حليف الحوثيين صالح فضّ شراكته مع حلفائه، ودعا إلى قتالهم، كما دعا المملكة العربية السعودية ودول التحالف إلى فتح صفحة جديدة.

وتأتي الدعوة، في وقت تدور فيه اشتباكات، في العاصمة صنعاء، بين أنصار صالح والحوثيين المتحالفين معه، وسط أنباء عن سيطرة قوات صالح، على أجزاء كبيرة من العاصمة، بينها مواقع حيوية.

كما وجه صالح في كلمة، بثتها قناة “اليمن اليوم”، التابعة له، كافة اليمنيين؛ للانتفاض ضد ميليشيات الحوثي،  كما دعا القوات المسلحة، لعدم تلقي أي أوامر من  الحوثيين، مؤكدًا أن المرجعية الوحيدة، ينبغي أن تكون الجيش، وقوات الأمن لحزب المؤتمر،  وليس للحوثيين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك