العاهل السعودي يتوقف في مطار القاهرة للقاء السيسي

العاهل السعودي يتوقف في مطار القاهرة للقاء السيسي

المصدر: القاهرة ـ إرم من إيمان عادل

وصل العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز إلى القاهرة مساء الجمعة في زيارة قصيرة لمصر اجتمع خلالها مع الرئيس عبد الفتاح السيسي في بادرة تؤكد الدعم القوي الذي توليه المملكة لمصر.

وتوقف العاهل السعودي في مطار القاهرة في طريق عودته إلى بلاده من المغرب، وهو أول زعيم يستقبله السيسي بعد حفل تنصيبه أوائل الشهر الحالي.

وأظهرت لقطات تلفزيونية صعود كل من السيسي ورئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي ومعهم السفير السعودي في القاهرة أحمد قطان إلى طائرة الملك عبد الله.

ويرافق الملك عبد الله وفد يضم عددا من المسؤولين السعوديين بينهم وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل ووزير المالية ابراهيم العساف ومسؤولون أمنيون. وهذه هي أول زيارة لملك السعودية لمصر منذ انتفاضة 2011.

وكان الديوان الملكي السعودي قال، في بيان له الجمعة، إن العاهل السعودي سيقوم ”في طريق عودته (من المغرب) إلى المملكة بزيارة رسمية لجمهورية مصر العربية“.

وقالت مصادر إن الزيارة ستكون فرصة لتناول عدة ملفات، في مقدمتها، مؤتمر المانحين لمصر، الذي دعا إلى عقده الملك عبد الله بن عبد العزيز، عقب تولي السيسي رئاسة البلاد.

واضافت المصادر أن زيارة الملك عبدالله بمثابة ”رسالة دعم قوية من الرياض، خاصة وأن العاهل السعودي نادر الزيارات الخارجية“، مشيرا إلى أن قرار الزيارة كان ”مفاجئا“، لا سيما وأن الملك عبدالله سيصل قادما من المغرب، حيث كان يقضى فترة نقاهة.

دلالات
وتظهر هذه الزيارة النادرة الدعم القوي الذي توليه المملكة للرئيس الجديد عبد الفتاح السيسي.

ويأتي هذا الدعم مواكبا لمخاوف لدى المملكة من الصعود السريع للإسلاميين في أعقاب الانتفاضات العربية. ويقول محللون إن المملكة تريد أن تكون مصر حائط صد وسط الصراعات المستعرة في العراق وسوريا وهي صراعات يمكن أن يكون من شأنها تغيير تحالفات إقليمية وحدود دول.

وأعلن العاهل السعودي (90 عاما) تأييد السيسي بأقوى العباراتوأصبح أقوى حليف عربي للسيسي عبر اتصالات دعم هاتفية ومنح مالية ومنتجات بترولية وبيانات تأييد.

وقال السيسي الشهر الماضي إن بلاده تلقت أكثر من 20 مليار دولار منذ عزل مرسي من السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت. ويرجح أن تقدم الدول الثلاث المزيد من المساعدات المالية لمصر.

وكان العاهل السعودي القائد الوحيد الذي ذكره السيسي بالاسم في أول خطاب ألقاه بصفته رئيسا، مشيدا بدعوته لمؤتمر المانحين،وسيكون أول زعيم يستقبله السيسي بعد حفل التنصيب الذي أقيم قبل أقل من أسبوعين.

ونادرا ما يقوم الملك عبد الله بزيارات رسمية ويعزى ذلك لتقدمه في السن وحالته الصحية.

وعمل السيسي ملحقا عسكريا في الرياض خلال حكم مبارك ثم شغل منصب رئيس إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع وهو آخر منصب شغله في عهد الرئيس الأسبق.

ورأى مراقبون أن زيارة الملك عبد الله تشير إلى أن الرياض وضعت مصر في قلب سياسة إقليمية هدفها مواجهة نفوذ إيران القوة الشيعية المنافسة للسعودية، مشيرين إلى أن“السعودية تحاول بالأساس بناء جدار من الدول السنية العربية لردع النفوذ الإيراني في قلب المنطقة العربية.“

ولدى مصر أكبر جيش في الشرق الأوسط رغم أن تركيزه كان داخليا خلال عشرات السنين الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com