سلطنة عمان تضخ 11.5 مليار دولار في قطاع النفط

سلطنة عمان تضخ 11.5 مليار دولار في قطاع النفط

كشفت سلطنة عمان عن خطة لضخ 4.4 مليار ريال (11.5 مليار دولار) في مشاريع بقطاع النفط والغاز العام المقبل، في إطار إستراتيجية لتطوير صناعتها النفطية.

وتشمل هذه المشاريع مصفاة نفطية في ميناء الدقم شرق السلطنة، والتي يتوقع أن يبلغ حجم الاستثمارات فيها حوالي 6 مليارات دولار، بطاقة إنتاج تبلغ 230 ألف برميل يوميًا، بحسب صحيفة “تايمز أوف عمان” الناطقة باللغة الإنجليزية.

ونقلت الصحيفة عن وزير النفط العماني محمد الرمحي قوله، بعد توقيع أربع اتفاقيات للتنقيب عن النفط والغاز في مسقط أمس الثلاثاء:”لن يكون هناك أي تباطؤ في عملية الاستثمار في قطاع الطاقة في السلطنة، على الرغم من خفض الإنتاج”.

وأضاف:”يمكن أن يكون حجم الاستثمار أكبر من ذلك، بعد توقيعنا هذه الاتفاقيات اليوم، وأنا واثق من أن الشركات التي تم الاتفاق معها، مهتمة جدًا في البدء بالعمل في السلطنة”.

وأشار إلى أن المشاريع التي سيتم الاستثمار فيها العام المقبل تشمل مصفاة الدقم، متوقعًا أن يبلغ حجم الاستثمار بالمصفاة نحو 6 مليارات دولار، مضيفا:”لن يتم ضخ كل هذا المبلغ في المصفاة العام المقبل نظرًا لوجود شركاء في المشروع”.

ويقع المشروع ضمن المنطقة الاقتصادية الحرة التي تقوم السلطنة بإنشائها في الدقم، وهي أكبر منطقة من نوعها في عمان؛ إذ يتوقع أن يصل حجم الاستثمار فيها إلى أكثر من 15 مليار دولار بحسب مسؤولين عمانيين.

ويعتمد اقتصاد سلطنة عمان -وهي ليست عضوًا في منظمة أوبك- على قطاع النفط والغاز بشكل كبير، ويبلغ احتياط النفط المثبٌت فيها نحو 5.3 مليار برميل، في حين يقدر احتياطها من الغاز الطبيعي بحوالي ترليون متر مكعب.

و خفضت السلطنة إنتاجها النفطي بأكثر من 30 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى نحو 968 ألف برميل يوميًا بنهاية أيلول/ سبتمبر الماضي، مقابل حوالي مليون برميل يوميًا في الشهر نفسه من العام الماضي، وذلك في إطار اتفاق بين الدول المنتجة داخل وخارج “أوبك” لتقليص الإمدادات النفطية لدعم الأسعار.

وأشار خبراء في الصناعة النفطية إلى أن السلطنة ضخت ما يزيد عن 40 مليار دولار في قطاعها النفطي في الأعوام العشرة الماضية.