في أقوى دليل يدين الدوحة.. مسؤول بالفيفا يعترف: تلقيت رشوة من قطر لدعم استضافتها مونديال 2022

في أقوى دليل يدين الدوحة.. مسؤول بالفيفا يعترف: تلقيت رشوة من قطر لدعم استضافتها مونديال 2022

اعترف مسؤول رفيع في الفيفا، أنه تلقى مليون دولار للتصويت لصالح استضافة قطر كأس العالم 2022، حسب ما أدلى به شاهد في محكمة بنيويورك، أمس الثلاثاء، ضمن تحقيقات واسعة حول قضايا تتعلق بالفساد في الفيفا.

 ووفق تقرير لصحيفة الغارديان نقل الشاهد أليجندرو برزاكو، عن جوليو قروندونا، نائب رئيس الفيفا ورئيس اتحاد الكرة الأرجنتيني، قوله قبل وفاته في 2014، إنه “وُعد بالمال مقابل الحصول على صوته؛ ما ساعد قطر في ضمان استضافة البطولة المربحة”.

ووصفت الصحيفة البريطانية هذه الشهادة، بأنها من أقوى الأدلة على أن التوصيت لصالح قطر لم يكن نزيهًا وشابته الشبهات.

وقال برزاكو، وهو المدير التنفيذي لشركة التسويق الرياضي الأرجنتينية تورنيوس يكومبيتينسياس، إن جوليو قروندونا، “تلقى على الأقل مبلغ مليون دولار من قطر مقابل تصويته لصالح استضافتها المونديال”.

وأضاف برزاكو،  أن الدوحة “قامت بتقديم ملايين الدولارات كرشى لمسؤوولي الكرة في أمريكا الجنوبية للحصول على حقوق بثٍ لبطولات كرة قدم إقليمية”.