تجميلاً لصورتها.. قطر تعتزم إجراء انتخابات مجلس الشورى العام المقبل‎

تجميلاً لصورتها.. قطر تعتزم إجراء انتخابات مجلس الشورى العام المقبل‎

كشف تميم بن حمد آل ثاني ،أمير قطر، اليوم الثلاثاء، أن حكومة بلاده تستعد حاليًا للبدء بالإعداد لانتخابات مجلس الشورى، في خطوة اعتبرها مراقبون تندرج في إطار مساعي الدوحة لتلميع صورتها خارجيًا.

وقال تميم في كلمة له بافتتاح جلسة مجلس الشورى القطري: إنه “سيتم عرض الأدوات التشريعية اللازمة على المجلس العام المقبل؛ ليكون انتخاب مجلس الشورى منصفًا”، على حد قوله.

وأَضاف: “تقوم الحكومة حاليًا بالإعداد لانتخابات مجلس الشورى ،بما في ذلك إعداد مشروعات الأدوات التشريعية اللازمة على نحو يضمن سير الانتخابات بشكل مكتمل ؛لتجنب الحاجة إلى التعديل في كل فترة”.

وتابع: “وجهت بضرورة العمل على تطوير أنظمة العدالة، بما يكفل ترسيخ استقلال القضاء”.

يشار إلى أن قطر تواصل، تحت ضغط أزمة المقاطعة، اتخاذ خطوات لتلميع صورتها عالميًا في ظل تهم دعمها للإرهاب والارتباط بتنظيمات متطرفة، بحسب مراقبين.

وأصدر أمير قطر ،تميم بن حمد، الأسبوع الماضي، قرارًا بتعيين 4 نساء في مجلس الشورى لأول مرة في تاريخ البلاد، وتعيين 28 عضوًا جديدًا.

وتأتي تلك الخطوة بعد يومين من إعلان الخارجية القطرية، الثلاثاء، تعيين لولوه راشد الخاطر، متحدثة رسمية باسم الوزارة.

وتعد الخاطر أول متحدث رسمي باسم الخارجية القطرية في عهد تميم بن حمد، الذي يتولى مقاليد الحكم منذ الـ25 من يونيو/ حزيران 2013.

كما تعد أيضًا أول قطرية تشغل المنصب في تاريخ البلاد، وثاني متحدث رسمي باسم وزارة الخارجية.