أمير الكويت ووزير الخارجية المصري يبحثان الأزمة اللبنانية – إرم نيوز‬‎

أمير الكويت ووزير الخارجية المصري يبحثان الأزمة اللبنانية

أمير الكويت ووزير الخارجية المصري يبحثان الأزمة اللبنانية

المصدر: محمد الفيومي - إرم نيوز

استقبل أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد، اليوم الاثنين، وزير الخارجية المصري، سامح شكري، حيث ناقشا تطورات الأزمة اللبنانية.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد في بيان تلقت ”إرم نيوز“ نسخة منه، إن اللقاء ناقش تكثيف آليات التشاور، وتنسيق المواقف بين الدول العربية؛ حفاظًا على الأمن القومي العربي، وتجنيب المنطقة المزيد من أسباب التوتر، وعدم الاستقرار.

واستعرض صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد المساعي ،التي تقوم بها دولة الكويت من أجل الحفاظ على وحدة الصف العربي ،ومواجهة التحديات المختلفة ،التي تواجه الأمة العربية، مؤكدًا على محورية الدور المصري على صعيد العمل العربي المشترك باعتباره دعامة رئيسة لأمن واستقرار المنطقة العربية.

وحرص شكري، وفق البيان، على نقل رؤية مصر ،وتقديرها للتعامل مع التحديات الراهنة، مؤكدًا على موقف مصر الثابت الداعي إلى حل الخلافات ،والنزاعات بالطرق السلمية، وتعزيز التضامن ،والتكاتف العربي باعتباره صِمَام الأمان ،الذي يضمن أمن واستقرار المنطقة.

وأضاف أن اللقاء جاء في إطار ثالث الجولات العربية للوزير ضمن اليوم الثاني لجولته العربية ؛للتشاور حول تطورات الأوضاع في المنطقة، وبحث سبل تعزيز وحدة الصف العربي في مواجهة التحديات المتزايدة.

وذكر أبو زيد أن شكري شدد على المواقف المقدرة التي تتخذها الكويت دائمًا تجاه مصر، والتي تعد محل تقدير واحترام من الشعب المصري، فضلًا عن مواقفها على الساحة العربية؛ من أجل تعزيز التضامن والتوافق العربي.

وبحث الوزير المصري ،خلال اللقاء التطورات الأخيرة التي تشهدها المنطقة، وما تنطوي عليه من تصعيد يبعث على القلق، لاسيما عقب الاعتداء الصاروخي من جانب الحوثيين ضد الرياض، وتفجير أنبوب النفط البحريني.

كما تناول اللقاء أبرز المستجدات على الساحة الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها تطورات أزمه قطر، وتقييم الأوضاع في سوريا والعراق واليمن وليبيا، حيث حرص الوزير شكري على إطلاع الجانب الكويتي على الجهود المصرية ،الرامية إلى بناء التوافق الوطني بين مختلف الأطراف الليبية.

وعقب اللقاء، أجرى وزير الخارجية المصري جلسة محادثات موسعة مع نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية الكويت، الشيخ صباح الخالد حمد الصباح، تناولا خلالها مختلف التحديات ،التي تواجه المنطقة، وعكست اتساق مواقف الدولتين الداعية إلى ضرورة تعزيز آليات الحوار والتنسيق بين الدول العربية كأسلوب أمثل لحل الأزمات ،ومواجهة التحديات المشتركة.

كما شملت المحادثات الإعداد لاجتماع وزراء الخارجية العرب ،في القاهرة يوم الأحد القادم.

كما بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية في شتى المجالات، حيث أكدا على ضرورة دعم العلاقات المصرية-الكويتية ،وتطويرها إلى آفاق أرحب وأوسع، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين، ويحقق آمال وتطلعات الشعبين الشقيقين.

واتفق الجانبان على استمرار التشاور والتنسيق المكثف خلال الفترة المقبلة، وبذل كل الجهود للحفاظ على وحدة الصف العربي، والتصدي للتحديات المرتبطة بأمن واستقرار المنطقة بشكل عام، وفق المتحدث باسم الخارجية المصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com