الإمارات تعرب عن ”قلقها البالغ“ لما يجري في العراق

الإمارات تعرب عن ”قلقها البالغ“ لما يجري في العراق

المصدر: أبو ظبي ـ إرم

أعرب وزير الخارجية الإماراتي، عبدالله بن زايد آل نهيان، عن قلق بلاده البالغ لما يجرى في الموصل (شمال العراق) واستنكاره الشديد لكل ما يتعرض له الآمنون بالمدينة، مؤكدًا دعم الإمارات لاستقرار العراق وحفظ سلامته.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه الثلاثاء مع نظيره العراقي هوشيار زيباري، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

وأكد وزير الخارجية الإماراتي على موقف بلاده المبدئي برفض الإرهاب بكل صوره وأشكاله ودعمها لاستقرار العراق وحفظ سلامته ووحدته الوطنية.

بدوره، عرض زيباري على نظيره الإماراتي تطورات الوضع في الموصل، بحسب ذات المصدر.

وفي وقت سابق اليوم، بسط تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) سيطرته الكاملة على عموم مدينة الموصل بمحافظة نينوى ومناطق في محافظتي كركوك وصلاح الدين.

وتخوض قوات الجيش العراقي منذ نحو 6 أشهر معارك ضارية مع عناصر تنظيم ”داعش“ في أكثر من محافظة، وخاصة في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار (غرب) التي يسيطر عليها التنظيم.

ومنذ إجراء الانتخابات التشريعية في 30 أبريل/ نيسان الماضي، لم تنجح الكتل العراقية في التوافق حول حكومة جديدة لقيادة العراق في ظل رفض التحالفات السنية لتولى نوري المالكي رئاسة الحكومة مجددا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com