محاميان إماراتيان يلاحقان كويتيًا أساء للإمارات من قطر

محاميان إماراتيان يلاحقان كويتيًا أساء للإمارات من قطر

المصدر: فريق التحرير

وكّل محاميان إماراتيان، وهما علي المنصوري وحسن الريامي، محاميًا كويتيًا لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق شخص، موجود حاليًا في دولة قطر، أساء لرموز دولة الإمارات.

وقال المحامي الإماراتي ”علي المنصوري“ إن الكويت ستصدر مذكرة للقبض على المدعو ”عبدالله الصالح“ في حال عدم حضوره شخصياً أمام المحاكم الكويتية، وصدور حكم بإدانته ومعاقبته عمّا أُسند إليه مـن اتهامات تضمنت الترويج بالقول لأفكار من شأنها إثارة الفتنة، وإذاعة أخبار وشائعات كاذبة وبث دعاية مثيرة ومغرضة.

وأضاف: وكّلنا المحامي الكويتي ”حسين طلال حسين“ بمهام فتح البلاغ الجزائي في دولة الكويت ضد المدعو ”عبدالله الصالح“ والحضور والمرافعة والمتابعة في كل ما ينشأ عن هذه البلاغات من قضايا، والحضور نيابة عنا أمام جميع المحاكم على اختلاف أنواعها ودرجاتها، وفي مرافعة تقديم المذكرات وصحائف الادعاء بالحق المدني والبلاغات، بصفتنا أحد أفراد مجتمع دولة الإمارات وإمضاء الأوراق الخاصة بالدعوى وحضور التحقيق والتبليغ.

وأوضح ”المنصوري“ أن المحامي طلال، سيشرع خلال الأسبوع الجاري في إقامة دعوى قضائية ضد المدعو عبدالله الصالح، مشيراً إلى أنه بعد إحالة الدعوى القضائية إلى المحكمة المختصة، ستُعلم النيابة العامة المتهم بالحضور أمام المحكمة المبينة بأمر الإحالة، وفي حال عدم حضور المتهم إلى المحكمة في اليوم والساعة المعيّنين في مذكرة الحضور المبلغة إليه بحسب الأصول، يُحاكم غيابياً وفقاً للقانون.

وبحسب صحيفة ”البيان“ الإماراتية، قال المنصوري: بعد صدور الحكم سيتم التعميم على المدعو عبدالله الصالح، وإبلاغ الجهات المعنية في مختلف دول العالم عن المتهمين، بحسب الاتفاقيات الدولية التي وقعتها الدولة، حيث ستتخذ الدولة كافة الإجراءات المتعلقة بعملية تعقب وملاحقة الصالح، للقبض عليه وتسليمه إلى دولة الكويت، لتنفيذ ما صدر بحقه من أحكام قضائية.

من جانبه، قال المحامي الكويتي حسين طلال، في تغريدة: ”لن يثنيني أحد عن تقديم هذا البلاغ، وأنا بانتظار استلام الوكالة من قبل مواطنين إماراتيين، وسنرد على كل شخص يخطئ بحق الإمارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com