المعارضة البحرينية تدعو لوقف ”التجنيس“

المعارضة البحرينية تدعو لوقف ”التجنيس“

المصدر: المنامة- (خاص) من أحمد الساعدي

دعت المعارضة البحرينية الأمم المتحدة إلى التدخل لوقف عمليات التجنيس في البلاد، معتبرة أن الشعب البحريني ينتظره مصيراً أسود نتيجة هذه السياسة التي ينتهجها النظام.

وقال القيادي في جمعية الوفاق الشيعية (أبرز القوى المعارضة في البحرين)، عبد المجيد السبع، في تصريح نشره الموقع الالكتروني للجمعية، إن ”ما يجري يدلل على أزمة الشرعية التي يعيشها النظام ويحاول تعويضها بشرعية مزيفة ما هي إلا أوهن من بيت العنكبوت ولن تغني أو تسمن النظام من جوعه“.

وكانت المعارضة البحرينية اتهمت الثلاثاء 3 حزيران/ يونيو الجاري، النظام بمحاولة تجنيس 30 ألف أجنبي يعملون في الأجهزة الأمنية التابعة إلى وزارة الداخلية، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تعد ”تجاوزاً صارخاً على السيادة الوطنية“.

وذكرت أنها حصلت على معلومات بشأن إقدام النظام البحريني على توزيع الجنسية البحرينية بشكل غير قانوني.

وأضاف السبع أن ”على النظام أن يكون على قدر من المسؤولية وأن يكون وطنياً وينظر بعين المصلحة الوطنية لمرة واحدة“، موضحا أن ”جريمة التجنيس بلغت مداها وكشرت أنيابها على الهوية البحرينية الجميلة التي بدأت تضيع وتغيب وتندثر نتيجة عبث النظام بشكل جنوني غير مسؤول“.

ولفت إلى أن ”أي جهة تدعم التجنيس هي جهة لا يهمها الوطن ولا أمنه ولا المواطنين، وتقف خلف حسابات سياسية ضيقة“.

وأضاف: ”ارتفع الدين العام إلى خمسة مليارات خلال أقل من ثلاثة أعوام“، مشددا على أن التجنيس ”أدى إلى مشاكل على مستوى الإسكان والصحة والتعليم والطرق والوظائف، إضافة إلى مشاكل اجتماعية وجنائية يعرفها غيرنا أكثر مما نعرفها نحن“.

وطالب السبع النظام البحريني بالكشف عن أعداد الأشخاص الذين منحوا الجنسية البحرينية، وأن يتدارك الأمر من خلال الاعتراف بالحقائق، داعيا إلى وقفة وطنية جادة من أجل معالجة هذا الملف بالتعاون مع كل الأطراف وحلحلته بطريقة إنسانية وافية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com