”عراب قناة الجزيرة“ يكشف سبب تجاهلها للشأن القطري طوال 20 عامًا

”عراب قناة الجزيرة“ يكشف سبب تجاهلها للشأن القطري طوال 20 عامًا

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

أقر رئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية قطر السابق، الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، بأن قناة الجزيرة التي أشرف على تأسيسها قبل أكثر من 20 عامًا تجاهلت الشأن الداخلي لدولة قطر، مبررًا ذلك بانشغالها بملفات وقضايا دول عربية أخرى.

وكان الشيخ حمد بن جاسم يتحدث في مقابلة تلفزيونية مع محطة قطر الحكومية ،الأربعاء، عندما قال: ”إن إنشاء القناة كان بهدف أن تكون صوت المواطن العربي ،على حد زعمه، نافيًا أن يكون الهدف منها تصفية حسابات مع دول عربية أخرى“.

وتجاهلت القناة بالفعل منذ إنشائها في العام 1996 الخوض في الشأن الداخلي القطري، كما تجاهلت الانتقادات اللاذعة ،التي واجهتها من دول عربية أخرى طالبتها بالحياد وفتح الملفات القطرية أسوة بفتحها ملفات سياسية واقتصادية وأمنية لتلك الدول.

وإغلاق قناة الجزيرة هو أحد مطالب دول الرباعية العربية، السعودية والإمارات والبحرين ومصر، والتي تقاطع الدوحة منذ حزيران/يونيو الماضي وتشترط التزامها بـ13 بندًا لإنهاء الأزمة الخليجية.

وزعم بن جاسم إن أمير قطر السابق، الشيخ حمد بن خليفة، أمر بإنشاء القناة لتكون صوتًا للمواطن العربي، وأن ”تلتزم الحياد قدر الإمكان“، وتكون مسموعة من كل العرب وغير العرب على حد قوله.

وأضاف إنه شخصيًا ندم على إنشاء القناة بعد سنيتين أو ثلاث سنوات، لأنها سببت مشاكل كثيرة  لقطر مع دول عربية أخرى كونها التزمت بخط معين، وهو خط ”مؤذٍ لقطر في الخارجية والدولة“.

وتحولت القناة خلال أكثر من 20 عامًا على إنشائها، إلى شبكة قنوات ومنصات إعلامية وبلغات متعددة،  لكنها واجهت أكبر انتقادات في الأشهر القليلة الماضية ،التي أعقبت اندلاع الأزمة الخليجية، إذ بدت كقناة حكومية تعرض وجهة نظر الدوحة فقط من الأزمة متجاهلة شعارها الشهير ”الرأي والرأي الآخر“.

وتُتهم القناة بتبني سياسة تحريرية تقوم على دعم الاضطرابات والفوضى في دول محددة ،وتجاهل أحداث في دول أخرى على أساس العلاقات الخارجية للدوحة التي تحتضنها وتمولها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com