مجلس التعاون في عامه الـ33.. اختلافات لا خلافات

مجلس التعاون في عامه الـ33.. اختلافات لا خلافات

المصدر: الرياض- (خاص) ريمون القس

تصادف اليوم الأحد، الذكرى الثالثة والثلاثين على تأسيس مجلس التعاون الخليجي، وتأتي هذه الذكرى وسط أجواء مشحونة بالتجاذبات السياسية بين كل من السعودية والإمارات والبحرين من جهة وقطر من جهة ثانية.

مجلس التعاون، الذي رسّخ على مدى عقود، علاقات وثيقة بين أعضائه، يشهد في عيد تأسيسه هذا العام، أزمة غير مسبوقة، وهي سحب كل من السعودية والإمارات والبحرين، سفراءها في قطر، التي ازداد دعمها لجماعة الإخوان المسلمين في مصر وليبيا.

إلا أن التطمينات بحدوث انفراجة بالأزمة وعدم أخذها مناحي جديدة، تؤكد حرص دول المجلس على حل الاختلاف، بتطبيق اتفاق الرياض لعقد المصالحة.

وصرّح المسؤولون الخليجيون في أكثر من مناسبة، إن دول المجلس حريصة على حفظ أمن الخليج واستقراره، كما أن الأزمة الناجمة عن اختلاف الآراء بالنسبة للملفات الخارجية، لن تكون في يوم من الأيام سببا في حدوث شرخ في العلاقات بين دول المجلس.

تأسيس المجلس

يتكون مجلس التعاون لدول الخليج العربية من ست دول هي: الإمارات والبحرين والسعودية وعمان وقطر والكويت، وتم التوقيع على وثيقة إعلان قيام المجلس في قمة وزراء خارجية الدول الست في الرياض يوم 4 فبراير/شباط 1981.

ويضم مجلس التعاون، المجلس الأعلى، ويتكون من زعماء الدول الأعضاء، ورئاسته دورية وتكون حسب الترتيب الهجائي للأعضاء، واجتماعاته العادية سنوية.

ويضم كذلك المجلس الوزاري، ويتكون من وزراء الخارجية للدول الست، أو من ينوب عنهم من الوزراء. وتكون رئاسته للدولة التي تولت رئاسة الدورة العادية الأخيرة للمجلس الأعلى، واجتماعاته العادية كل ثلاثة أشهر.

وبالإضافة إلى هيئة المنازعات يضم المجلس، الأمانة العامة، وهي الجهاز المسؤول عن العمل الإداري، وتتكون من أمين عام، يعينه المجلس الأعلى من مواطني دول مجلس التعاون، لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، ويعاون الأمين العام أمناء مساعدون.

%15 من مساحة الدول العربية

تبلغ مساحة دول مجلس التعاون العربي 2.058 مليون كلم مربع، مشكلة ما يعادل 15% من مساحة الوطن العربي، ولدول مجلس التعاون شريط ساحلي يبلغ 2929 كلم.

ويبلغ سكان الدول الست حسب تقديرات سنة 2007، وحسب بعض المصادر نحو 31 مليونا و691 ألفا و474. ويأتي عدد سكان السعودية في الصدارة بنسبة 69.498% وبعدها الإمارات بنسبة 14.022% فسلطنة عمان 8.291% فالكويت بنسبة 3.831% ثم قطر بنسبة 2.862% فالبحرين بنسبة 1.493%.

ويقدر معدل النمو السكاني لدول المجلس بحوالي 4.41%، مع تفاوت بينها، فقد نمت الإمارات بمعدل 6.5 تلتها قطر بمعدل 4.7 فالسعودية بمعدل مقداره 4.4 فعمان بمعدل 4.1 ثم البحرين بمعدل 3.5 وأخيرا الكويت بمعدل 3.3.

ويغلب النزوع نحو التحضر على سكان دول المجلس، إذ يبلغ الحضر إجمالا 90% تقريباً من مجموع السكان، مع تفاوت تلك النسبة بين الدول.

مجتمع فتي

ترتفع نسبة الشباب في دول المجلس، فنسبة من هم دون الخامسة عشرة من العمر في الدول الست تبلغ 31% من إجمالي السكان، حسب تقديرات سنة 2002.

وتأتي المملكة العربية السعودية في المقدمة بنسبة 39.1% وتليها سلطنة عمان بنسبة 37.2% ثم مملكة البحرين بنسبة 29.1% ثم قطر بنسبة 26.6% فالكويت بنسبة 26.1% ثم الإمارات بنسبة 25.8% ، ويتوقع انخفاض هذه النسب لكل دولة من دول مجلس التعاون في عام 2015.

ونسبة من هم في 65 سنة من العمر فما فوق تتراوح ما بين 1.4% بالنسبة لدولة الكويت و2.5% بالنسبة لكل من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، ويتوقع ازدياد هذه النسبة لكل دولة من دول المجلس بحلول عام 2015.

ويصل متوسط العمر المتوقع عند الولادة في دول المجلس إلى 64.42%، ويبلغ معدل معرفة القراءة والكتابة بين سكان دول المجلس 52.20%.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com