عائلة سعودية ترفض تعزية رئيس هيئة الأمر بالمعروف بوفاة ابنها

عائلة سعودية ترفض تعزية رئيس هيئة الأمر بالمعروف بوفاة ابنها

المصدر: ‫الرياض- (خاص) من ريمون القس

قالت عائلة سعودية توفي أحد أفرادها وهو عضو في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إن رئيس الهيئة غير مرحب به في العزاء الذي تقيمه لفقيدها الذي توفي بمقر عمله الجديد بعد قرار نقله المثير للجدل.

وتوفي عضو هيئة محافظة الدوادمي مشرف المشرف، فجر الاثنين الماضي، بعد ساعات من نقله للمستشفى إثر حادث مروري وقع له في المحافظة أثناء عودته من مقر عمله الجديد بالدوادمي الذي نقل إليه من الرياض حيث مقر سكنه وأسرته.

وأبلغت أسرة آل مشرف الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف عبد اللطيف آل الشيخ بعدم ترحيبها بزيارته في عزاء ابنها، مؤكدة أنها لن تقوم باستقباله.

وأفادت العائلة، في توضيح نشرته الخميس، أنها وكلت فريقاً من المحامين، لرفع قضية ضد رئيس الهيئة الذي تبنى نقل فقيدهم إلى منطقة نائية لا يمكن الوصول إليها إلا بسلوك طريق خطر.

وأضافت أن عملية نقل مشرف آل مشرف تمت دون اعتبار لكبر سنه ومرضه، ودون مسوغات قانونية واضحة، مشيرة إلى أن رئيس الهيئة منعه كذلك من أي إجازة.

ولم يصدر عن رئيس الهيئة حتى الآن أي رد حول هذا التوضيح الذي نشرته الأسرة عن طريق محام خاص بها.

وكان مشرف المشرف وهو في الخمسين من عمره، يعمل في أحد مراكز هيئات مدينة الرياض قبل أن يتم نقله إلى محافظة الدوادمي.

ويقول زملاؤه إنه كان يتمتع بسمعة طيبة وحكمة واجتهاد في العمل، وإن قرار نقله كان تعسفياً.

ونقلت الرئاسة العامة في الهيئة المسؤولة عن تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية، المشرف ضمن مجموعة من الأعضاء إلى مناطق بعيدة عن مواقع عملهم مؤخراً، استناداً لصلاحيات ممنوحة لرئيس الهيئة تتيح له نقل الأعضاء لتحقيق المصلحة العامة دون كشف الأسباب، ولم تغير دعاوى رفعها الأعضاء الذين تم نقلهم ضد رئاسة الهيئة قرار النقل.

وأثارت وفاة المشرف، الغضب في مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن أشار آلاف المدونين السعوديين إلى أنه توفي مظلوماً بعد أن عمل في الرياض محتسباً لمدة 25 عاماً، ونقل دون وجه حق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع