ضغوط إماراتية وراء قرار ترامب إزالة السودان من ”القائمة السوداء“

ضغوط إماراتية وراء قرار ترامب إزالة السودان من ”القائمة السوداء“

المصدر: محمود يوسف سليمان- إرم نيوز

ذكرت تقارير إعلامية غربية اليوم الثلاثاء أن ضغوطًا قوية من قِبل الإمارات العربية المتحدة، كانت وراء اتخاذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارا بإزالة السودان من قائمة الدول المحظور على مواطنيها السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء ذلك بعد أن قرَّر الرئيس ترامب تعديل قائمة الدول التي تفرض واشنطن قيودًا على دخول مواطنيها إلى الولايات المتحدة (القائمة السوداء)، فتم إسقاط السودان منها، وباتت القائمة الجديدة المعدَّلة تضم ثماني دول، هي: إيران، وليبيا، وسوريا، واليمن، والصومال، إضافة إلى ثلاث دول جديدة أخرى، هي: فنزويلا، وكوريا الشمالية، وتشاد.

ولم يصدر عن البيت الأبيض أي تصريح رسمي حول إسقاط اسم السودان – الذي كانت واشنطن تعتبره منذ العام 1993 راعيًا للإ-رهاب إلى جانب سوريا وإيران- من قائمة حظر السفر المعدلة.

ونقلت عدة تقارير غربية عن ريان غريم، رئيس مكتب واشنطن في مؤسسة ”ذا إنترسبت“ الإعلامية، قوله في تغريدة على موقع التدوين المصغر ”تويتر“، إن إزالة السودان من قائمة البلدان التي يشملها حظر السفر إلى الولايات المتحدة، قد تمت لأن الإمارات مارست ضغوطًا قوية من أجل السودان في العاصمة الأمريكية مقابل دور الخرطوم في اليمن، على حدّ زعمه.

يشار إلى أن علاقات الإمارات، والسودان شهدت تحسنًا ملحوظًا خلال الفترة التي أعقبت قطع الخرطوم علاقاتها بطهران، وتكررت زيارات الرئيس عمر البشير إلى أبوظبي منذ ذلك الحين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com