مقتل سعودي في اشتباك مع “إرهابيين” في صنعاء

مقتل سعودي في اشتباك مع “إرهابيين” في صنعاء

صنعاء – قالت وزارة الداخلية اليمنية، اليوم الثلاثاء، إن مواطنًا سعوديًا قُتل قبل يومين بالإضافة إلى مقتل يمنييْن اثنين خلال تبادل إطلاق النار بين قوات أمنية وعناصر إرهابية في العاصمة صنعاء.

ونقلت الوزارة على موقعها الإلكتروني عن مصدر مسؤول في اللجنة الأمنية العليا (تضم مسؤولين في الداخلية والدفاع ومسؤولين أمنيين آخرين)، لم تسمه، قوله إنه “عقب قيام الأجهزة الأمنية بإجراء التحقيق والتحري حول ملابسات ما حدث في النقطة الأمنية في جولة المصباحي بصنعاء فجر يوم أمس الأول تبين أن مجموعة إرهابية قامت بإطلاق النار بشكل كثيف على أفراد نقطة الحراسة في الجولة والذين بدورهم ردوا بالمثل على الإرهابيين”.

وأضاف المصدر أن “تبادل إطلاق النار أدى إلى استشهاد مواطنيْن من منطقة حراز بصنعاء هما نادر عبد الله محسن الشمراني، ووليد علي عبد الله حميد، كما أصيب مواطن ثالث هو طارق علي محسن بالإضافة إلى استشهاد مواطن سعودي اسمه محمد جرمان الغامدي”، دون أن يوضح ما إذا كان المواطن السعودي قتل برصاص الأمن اليمني أم برصاص “الإرهابيين”.

وأشار إلى “أنه (المواطن السعودي) كان في زيارة لبلادنا وحلّ ضيفًا على أسرة الشمراني الذين طالتهم نيران الغدر والخيانة من قبل الخارجين على النظام والقانون من العناصر الإرهابية”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات السعودية حول الواقعة.

وكانت مصادر أمنية قد قالت يوم الأحد الماضي إن ثلاثة من عناصر القاعدة قتلوا بالإضافة إلى مواطن لم تحدد هويته خلال هجوم العناصر الإرهابية على نقطة أمنية في جولة المصباحي بصنعاء.

وبدأت في 28 أبريل/نيسان الماضي، وحدات عسكرية من الجيش اليمني وبالتعاون مع الوحدات الأمنية ورجال اللجان الشعبية تنفيذ عملية واسعة، تحت شعار “معاً من أجل يمن خال من الإرهاب” ضد عناصر القاعدة في محافظتي شبوة وأبين جنوبي البلاد، خلفت مئات القتلى والجرحى من عناصر القاعدة بينهم عشرات من القيادات الأجنبية، بحسب وزارة الدفاع التي لم تفصح عن ضحايا الجيش والأمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع