رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار
رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنواررويترز

التايمز: حماس منقسمة بشأن اتفاق وقف إطلاق النار في غزة

ذكرت صحيفة "التايمز" البريطانية أن قيادات حركة حماس منقسمة بين مؤيد ومعارض لاقتراح الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن الهدنة بين الحركة وإسرائيل في غزة.

وقالت الصحيفة إنّ القيادة السياسية للجماعة منفتحة على قبول الاقتراح، بينما يُصر القادة العسكريون في غزة، وعلى رأسهم يحيى السنوار، على مطلبهم بالتزام إسرائيل بوقف كامل لإطلاق النار كشرط مسبق لأي اتفاق.

أخبار ذات صلة
حماس تبدي استعدادها للتعاون مع الوسطاء لبدء مفاوضات غير مباشرة

وبحسب "التايمز"، أدت عملية الإنقاذ التي نفذتها إسرائيل هذا السبت، وتم فيها تحرير أربعة رهائن من أسر حماس في غزة، إلى فتح شروخ داخل قيادة الحركة المسلحة.

وبموجب الاتفاق المقترح، سيتم أولًا التوصل إلى هدنة مدتها ستة أسابيع في غزة يتم خلالها إطلاق سراح بعض الرهائن الإسرائيليين الـ 120 الذين ما زالوا محتجزين هناك مقابل إطلاق سراح أكثر من ألف أسير فلسطيني، ومن ثم ستستمر المحادثات نحو مرحلة ثانية يتم فيها وقف إطلاق النار على المدى الطويل وإطلاق سراح السجناء المتبقين.

وأشارت الصحيفة إلى أن قادة حماس السياسيين يتعرضون لضغوط أكبر لأنهم يعيشون خارج غزة، والعديد منهم في العاصمة القطرية الدوحة، حيث تولي قطر أهمية كبيرة لعلاقتها مع الغرب، وخاصة الأمريكيين.

وتريد قطر أن تثبت قدرتها على العمل كوسيط مع حماس، حيث توترت العلاقة مؤخرًا بعد مزاعم عن تهديد الدوحة بطرد قادة الحركة من أماكنهم المريحة إذا استمروا في رفض الصفقة.

حماس لم ترد رسميًّا حتى الآن

وفي المقابل، لن يمانع رئيس حماس في غزة يحيى السنوار، العقل المدبر لهجوم 7 أكتوبر، إذا أُجبر زملاؤه على الانتقال إلى بيروت، لكنه يتعرض لضغوط أيضًا، وفقًا للصحيفة.

ولفتت إلى أن عملية الإنقاذ التي تمت هذا السبت تُعد المرة الثالثة فقط منذ بدء الحرب التي تتمكن فيها إسرائيل من إعادة رهائن أحياء في عملية عسكرية.

واختتمت الصحيفة بالقول إن مجلس الأمن الدولي وافق على قرار رحبت به حماس لوقف إطلاق النار، وحث المسلحين الفلسطينيين على قبول الاتفاق الذي يهدف إلى إنهاء الحرب المستمرة منذ ثمانية أشهر.

وأردفت بأن حماس لم ترد رسميًا حتى الآن على اقتراح وقف إطلاق النار الإسرائيلي الذي نقله وسطاء قطريون قبل أسبوعين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com