مصر.. مجمع البحوث يعلّق على فتوى جواز معاشرة الزوجة بعد وفاتها

مصر.. مجمع البحوث يعلّق على فتوى جواز معاشرة الزوجة بعد وفاتها

وصف مجمع البحوث الإسلامية في مصر، الفتوى التي انتشرت مؤخرًا بحق الزوج في معاشرة زوجته بعد وفاتها بأنها فتوى شاذة ومرفوضة شرعًا وإنسانيًا وتتنافى مع حرمة الموت.

وقال الدكتور محيي الدين عفيفي، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية في تصريحات رسمية له، اليوم الأحد، على هامش اجتماع لمجمع البحوث إن المجمع يتابع بشكل جيد ما يصدر من فتاوى شاذة وغير مقبولة سواء من قبل متخصصين أو غير متخصصين، مشيرًا إلى حتمية محاسبة من يصدرون تلك الفتاوى.

وأضاف أمين عام مجمع البحوث في أول تعليق له على الفتوى، بأن من يصدرون تلك الفتاوى غالبًا ما يبحثون عن “الشو” الإعلامي، ثم سرعان ما يقدمون الاعتذار بعد تحقيق غرضهم بالبحث عن الأضواء وإثارة الجدل ليصبحوا مادة خصبة للإعلام عبر الصحف والفضائيات.

وأكد عفيفي أن الفتاوى يجب أن تكون في إطارها الصحيح لتوضيح موقف أو مسألة فقهية مهمة، وليس الخوض في أمور هي في النهاية غير مطروحة للإنسان المسلم تجاه زوجته بعد وفاتها.

وكانت فتوى للدكتور صبري عبد الرؤوف، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر قد أثارت الجدل بعد تأكيده على حق الزوج شرعًا في معاشرة زوجته بعد وفاتها، الأمر الذي أثار حالة من الاستهجان بين المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.