حمدين صباحي يكشف ملامح جبهة المعارضة المصرية الجديدة (فيديو إرم)

حمدين صباحي يكشف ملامح جبهة المعارضة المصرية الجديدة (فيديو إرم)

واصل المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي هجومه على الحكومة المصريّة، على خلفية تحركات جارية خلال الأيام الماضية لتشكيل جبهة سياسية جديدة، عقد أصحابها عدة لقاءات سرية أسموها “جبهة التضامن للتغيير”، من المقرر أن تتضمن عددًا من الأطروحات السياسية التي تخلص في النهاية لدعم مرشح رئاسي في انتخابات 2018.

وقال صباحي في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز”: إن الجبهة الجديدة التي يشارك في المناقشات الدائرة بشأنها ترتكز على “كونها جبهة وطنية واسعة بخطاب واضح وقريب من الناس، وتمتلك حلولًا لمشكلات مصر، وتتضمن من الأفكار والشخصيات من يقول نحن أصلح وأقدر ونستطيع تجاوز الأزمة”.

وأضاف: “نحن نشارك في مناقشات لتشكيل هذه الجبهة، ونريد لها أن تجمع الجميع، ولا نريدها جبهة لصالح أشخاص، نريدها جبهة لصالح مصر”، على حد قوله.

وكانت وثيقة سياسية نشرتها وسائل إعلام محلية، بشأن تشكيل جبهة سياسية معارضة تستند إلى التوافق على دعم مرشح بالانتخابات الرئاسية المقبلة، أثارت جدلًا واسعًا في مصر.

ويشارك صباحي وحزب الكرامة في تحالف باسم التيار الديمقراطي، وهو مكوَّن من عدِة أحزاب مصرية لها مواقف معارضة للنظام الحاكم، وقد قاطعت الانتخابات البرلمانية، التي جرت أوائل العام 2015.

وكان صباحي الذي حل تاليًا للرئيس عبدالفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، قد قرر عدم خوضه السباق الرئاسي لعام 2018.

وخاض صباحي المنافسة على مقعد الرئاسة المصرية مرتين، غير أن الأولى فاز بها منافسه مرشح الإخوان محمد مرسي، والثانية فاز بها الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي عام 2014.