مصر تقنن قبول الهدايا والرشاوى ضمن حملة لوقف الفساد الإداري (فيديو إرم) – إرم نيوز‬‎

مصر تقنن قبول الهدايا والرشاوى ضمن حملة لوقف الفساد الإداري (فيديو إرم)

مصر تقنن قبول الهدايا والرشاوى ضمن حملة لوقف الفساد الإداري (فيديو إرم)

المصدر: محمد المصري - إرم نيوز

كشفت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية والإصلاح الإداري في مصر، عزم الحكومة تقنين قبول الهدايا والرشاوى في الجهاز الحكومي الإداري، ضمن الحملة التي أطلقتها لمحاربة الفساد والتي تتضمن آليات أخرى منها تعيين الأقارب وغيرها.

وقالت الوزيرة إن ”قبول الهدايا والرشوة يمنع إلا في حالات رمزية فقط لأن الموضوع غير واضح بالنسبة للموظفين، وسيتم تقنينه ضمن أمور كثيرة يقننها القانون للوقاية من الفساد“.

وخلال السنوات الماضية فتحت مصر ملفات فساد واسعة تتضمن قبول مسؤولين وموظفين حكوميين هدايا ورشاوى؛ مستغلين مناصبهم الحكومية مقابل تسهيلات لرجال أعمال حصلوا مقابلها على أراضٍ وعقارات تابعة للدولة بمبالغ زهيدة.

وقالت الوزيرة إن قانون الخدمة المدنية ساهم بشكل كبير في الحد من الفساد بمؤسسات الدولة المختلفة، من خلال مواد تمنع تعيينات الأقارب بعدما تحوّل الجهاز الإداري بالدولة إلى ”عائلة واحدة“ حيث أصبحت التعيينات تتم عن طريق مسابقات مركزية عبر البوابات الإلكترونية.

وأضات أن المادة الثانية التي حدَّت من عمليات الفساد بالجهاز الإداري بالدولة، تتمثل في تنظيم الترقيات بالجهاز الإداري، والذي كان يتم عن طريق الأقديمة وأصبح عن طريق الكفاءة والاختيار، إذ من الممكن أن يصبح شابًا مديرًا من الدرجة الأولى في بعض المؤسسات الحكومية.

وكشفت الوزيرة أن الوزارة ستعلن خلال شهر عن جوائز التميز المؤسسي للأفراد والوحدات المختلفة، لإذكاء روح الانضباط والحد من الفساد والإهمال.

وكانت الحكومة المصرية أصدرت قانونًا معني بتنظيم عمل الموظفين بالجهاز الإداري للدولة والذين يبلغ عددهم نحو 6.5 مليون موظف رغم الانتقادات الموجهة له من قطاع واسع من العاملين.

وفيما تعاني مصر من أزمة اقتصادية كبيرة، شنت هيئة الرقابة الإدارية مؤخرا حملات ضبطت خلالها العديد من حالات الفساد المالي والإداري، كان من أشهرها ما عُرف إعلاميًا باسم قضية ”رشوة وزارة الزراعة“ و“رشوة مجلس الدولة“، وقضية الإتجار في الأعضاء البشرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com