وزارة التعليم المصرية تكشف نتائج التحقيق في أزمة “علم إسرائيل”

وزارة التعليم المصرية تكشف نتائج التحقيق في أزمة “علم إسرائيل”

كشفت وزارة التربية والتعليم في مصر، يوم الأربعاء، نتائج التحقيق في واقعة وضع علم “إسرائيل” على الغلاف الداخلي لأحد الكتب الخارجية، والذي أثار جدلًا في الشارع المصري خلال الساعات الماضية.

وقالت الوزارة في بيان توضيحي بشأن الأزمة:” إن رئيس قطاع التعليم الدكتور رضا حجازي شكّل لجنة فنية من مختلف الجهات المختصة بالوزارة لدراسة الموضوع والوقوف على تفاصيله”.

وأشارت الوزارة إلى أن اللجنة المشكلة اكتشفت أن “الكتاب الخارجي المشار إليه لم يُمنح صلاحية التداول حتى تاريخه من جانب مكتب مدير عام تنمية مادة الدراسات الاجتماعية بديوان عام الوزارة”، وهو ما يخالف تصريحات دار النشر التي قالت في وقت سابق لوسائل إعلام محلية :”إنها حصلت على إذن النشر من وزارة التربية والتعليم”.

وأضافت الوزارة أن اللجنة أحالت القضية إلى الإدارة العامة للشؤون القانونية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة كافة، في ضوء قيام دار النشر المسؤولة عن تداول الكتاب دون الحصول على ترخيص بصلاحية التداول من جانب الجهات المعنية بالوزارة، والمتمثلة في مكتب مدير عام تنمية مادة الدراسات الاجتماعية.

وكان عالم المصريات الدكتور بسام الشماع كشف الواقعة وفي أعقابها تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية صورًا تُظهر “علم إسرائيل “على الغلاف الداخلي لأحد الكتب الخارجية لمادة الدراسات الاجتماعية للفصل الدراسي الأول للصف الثاني الإعدادي للعام الدراسي 2017/2018.

وتبين لوزارة التربية والتعليم أن المحتوى الدراسي بالكتاب يحمل عنوان “وطننا العربي ظواهر جغرافية وحضارة إسلامية”، ويتناول محتواه مناقشة الموضوعات المتعلقة بالوطن العربي، كما أن مجموعة صور الأعلام الموجودة بداخل الكتاب هي بالفعل صور أعلام لدول الوطن العربي.