صراع ”القصور“ يحتدم في مصر بين الوزارات

صراع ”القصور“ يحتدم في مصر بين الوزارات

المصدر: صفوت دسوقي - إرم نيوز

أمام القنوات الفضائية ينفي مسؤولو الحكومة المصرية وجود خلافات بين الوزارات، ويؤكدون أن طريقة عمل الجزر المنعزلة انتهت ولن تعود، لكن الواقع يثبت دائمًا أن هذه التصريحات للاستهلاك المحلي ولا أساس لها من الصحة وأكبر دليل على ذلك الخلاف الدائر حاليًا بين وزارتي التنمية المحلية والثقافة بسبب 4000 مكتبة.

منذ شهر تقريبًا أعلنت وزارة التنمية المحلية عن تبني مشروع الأكشاك الثقافية وإنشاء 4000 مكتبة في الأقاليم، فتصور مسؤولو الثقافة أن الأمر ليس حقيقيًا ولم يحدث أي تعليق.

ولكن فجأة افتتح وزير التنمية المحلية 50 مكتبة في 3 محافظات وأقام عددا من الفعاليات الثقافية الأمر الذي جعل البعض يتهم وزير التنمية بالرغبة في احتلال قصور الثقافة ونقل تبعيتها إلى وزارته كما سخر آخرون من غياب وزير الثقافة حلمي النمنم عن المشهد، وقالوا إنه سوف يتولى الإشراف على مرفق مياه الشرب وهو أحد المرافق التابعة لوزارة التنمية المحلية.

في هذا الموضوع، تحدث النمنم لـ ”إرم نيوز“ قائلاً: ”نقل تبعية هيئة قصور الثقافة إلى وزارة التنمية المحلية كلام كاذب وليس له أساس من الصحة بالعكس الدولة تسعى لتوسيع اختصاصات الثقافة، وإنشاء عدد من المكتبات لا يعني أنها تابعة للتنمية المحلية“.

وتابع الوزير: ”الشائعة انتشرت بقوة بعد دعوتي لوزير التنمية المحلية بحضور افتتاح مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية ولكن قبل هذا بأيام دعوت وزير الأوقاف لحضور الاحتفال بانتهاء ترميم مصحف عثمان بن عفان فهل هذا يعني أن الأوقاف سوف تأخذ دار الوثائق والمحفوظات؟“.

وفي تصريحات لـ“إرم نيوز“ قال الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية: ”لا أسعى إلى الاستيلاء على هيئة قصور الثقافة ولكن أتحرك في ضوء مفهومي للتنمية وفي إطار التعاون والتفاهم بين مختلف هيئات ومؤسسات الدولة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com