الأمن المصري يعلن مقتل مسؤول المتفجرات في حركة ”حسم“      

الأمن المصري يعلن مقتل مسؤول المتفجرات في حركة ”حسم“      

المصدر: محمد منصور - إرم نيوز

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الخميس، عن مقتل مسؤول صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة في الحركة التي تُطلق على نفسها ”حسم“، والتي تصاعدت عملياتها مؤخرًا، لا سيما حوادث الاغتيالات التي بدأت بالنائب العام الراحل هشام بركات.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان تلقت ”إرم نيوز“ نسخة منه، إنها قتلت اثنين من كوادر حركة حسم، بعدما تلقت معلومات تفيد باتخاذ بعض كوادر الحركة إحدى الوحدات السكنية المهجورة بمنطقة وادي النطرون مركزًا للاختباء به وتصنيع وإعداد العبوات المتفجرة؛ تمهيدًا لاستخدامها في عمليات إرهابية .

وأشارت الوزارة إلى أن قوات الأمن استهدفت الوكر وفوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها، فردت عليها ما أسفر عن مقتل محمد يونس إبراهيم يونس (32 سنة) والسيد ماهر السيد مصطفى (36 سنة).

وعثرت أجهزة الأمن على مواد متفجرة وعبوات ناسفة وقنابل يدوية الصنع، موضحة أن القتيل الأول أحد مسؤولي تخزين الأسلحة والمواد المتفجرة والذي سبق توليه إدارة مزرعة البحيرة المستهدفة خلال أبريل/نيسان الماضي“.

وشهدت مصر في السنوات الأربع الماضية ظهورًا لافتًا للحركات المسلحة، بدءًا بعمليات تنظيم ”أنصار بيت المقدس“ في سيناء مرورًا بظهور 6 حركات تتبنى العنف، ووصولًا إلى الحركة السابعة، وهي ”حسم“ (حركة سواعد مصر)، التي زادت مؤخرًا وتيرة هجماتها في مختلف أنحاء البلاد.

يذكر أن مصر تعيش تحت قانون الطوارئ إثر وقوع العديد من الهجمات الدامية التي استهدفت قوات الأمن والجيش، وجرى تمديد حالة الطوارئ إثر الهجوم الأخير الذي ضرب كنيستين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com