يدعم الجيش والسيسي .. ”غزة“ تقيم مهرجانًا ضد الإرهاب في مصر برعاية حماس – إرم نيوز‬‎

يدعم الجيش والسيسي .. ”غزة“ تقيم مهرجانًا ضد الإرهاب في مصر برعاية حماس

يدعم الجيش والسيسي .. ”غزة“ تقيم مهرجانًا ضد الإرهاب في مصر برعاية حماس

المصدر: شوقي عصام- إرم نيوز

احتضن قطاع غزة مهرجانًا تضامنيًا ضد الإرهاب في مصر ،تحت شعار ”مصر سند العرب“، بحضور قيادات من حركة ”حماس“ الفلسطينية، في ظل التأكيد على دعم الجيش المصري في مواجهة الإرهاب، وأيضًا توجيه رسائل للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بفتح معبر رفح بشكل كامل، واستكمال إرسال المساعدات والمواد البترولية والسولار، بعد إرسال شحنات في الفترة الماضية أوفت الاحتياجات الحالية للقطاع.

وطالب المشاركون في المهرجان، بأن تعمل مصر على رفع الحصار الموضوع من جانب الاحتلال الإسرائيلي، وأن يتم تفعيل المصالحة الفلسطينية التي عقدت بالقاهرة، وذلك بحضور القوى السياسية من حركتي فتح وحماس، وأيضًا الهيئة العليا لشؤون القبائل والغرف التجارية في القطاع، مشددين على دعم الجيش والرئاسة المصرية في مواجهة الإرهاب، رافضين ربط القطاع بقلة من العناصر لا تمثل أبناء ”غزة“.

واستغرب متابعون مصريون إجراء هذا المؤتمر داخل القطاع الذي تسيطر عليه حركة ”حماس“، التي كانت على عداء مع النظام المصري الحالي، وذلك بعد ثورة 30 يونيو في عام 2013، التي شهدت الإطاحة بنظام جماعة ”الإخوان المسلمين“، الذي تنتمي إليه ”حماس“، وعلى الرغم من أن الحركة تحاول إزالة أية خلافات مع القاهرة، إلا أن إقامة مهرجان يحمل دعمًا لـ“السيسي“ والجيش المصري في مواجهة الإرهاب، بحضور قيادات من الحركة، أرجعه البعض إلى عمل ”حماس“ على التقرب من النظام المصري، حيث يعتبر المهرجان برعاية الحركة لكونها مسيطرة على القطاع، بجانب حضور قيادات منها.

وفي هذا الإطار، قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية السابق في حكومة إسماعيل هنية، القيادي في حركة حماس، إسماعيل رضوان، إننا نأمل بأن يكون هناك في الأيام القليلة المقبلة فتح كامل لمعبر رفح، حتى تتواصل العائلات المصرية والفلسطينية.

وأوضح أن قطاع غزة ارتبط بعلاقة وثيقة بالشقيقة مصر، فنوجه التحية للشعب المصري، الذي وقف مع القضية الفلسطينية، فلن ننسى تضحيات أبناء الجيش المصري، الذين استشهدوا في غزة والقدس دفاعًا عن المسجد الأقصى، ونؤكد اليوم على دور الجيوش العربية في الدفاع عن أولى القبلتين، ونقف اليوم في هذه الوقفة التضامنية ،ونقول للمصريين نحن منكم وأنتم منّا، أمنكم وقوتكم وسلامتكم تهمنّا، وما دامت مصر بخير فالقضية الفلسطينية بخير وعافية، ونؤكد وحدة المصير بين الشعبين، وأننا حريصون على علاقات إيجابية ومتينة لصالح الشعبين.

وقال رضوان إن ”القبائل والعائلات والقوى السياسية والإسلامية تقف اليوم لتقول إننا مع مصر، وأن مصيرنا واحد، ونثمن اللفتات التي قامت بها مصر، سواء في ملف المصالحة الفلسطينية، ونطالب القاهرة بتفعيل المصالحة المجتمعية، ونثمن إدخال السولار المصري إلى محطة الكهرباء إلى غزة، وتزويدنا باحتياجاتنا من البترول المصري“.

وأكد رئيس الجالية المصرية في قطاع غزة، عادل عبد الرحمن، أن أهالي القطاع، مع الشعب والقيادة والجيش المصري ضد الإرهاب، ”كونوا على ثقة أننا في غزة متمسكون بأواصر المحبة، وأن أهالي القطاع لن ينسوا شهداء الجيش المصري، الذي دائمًا ما يضحي من أجل فلسطين، وأيضًا لن ننسى اللمسات الإنسانية والوطنية لقيادة مصر، ونتطلع إلى السيسي لفك الحصار عن أهالي القطاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com