أكشاك الفتاوى الدينية للمسلمين والأقباط.. تجربة مصرية جديدة في مترو الأنفاق (فيديو) – إرم نيوز‬‎

أكشاك الفتاوى الدينية للمسلمين والأقباط.. تجربة مصرية جديدة في مترو الأنفاق (فيديو)

أكشاك الفتاوى الدينية للمسلمين والأقباط.. تجربة مصرية جديدة في مترو الأنفاق (فيديو)

المصدر: آلاء طاهر - إرم نيوز

  تجربة جديدة قررت الحكومة المصرية خوضها في إطار دعم التواصل مع المواطنين في الشارع، وخطة لمواجهة الإرهاب، من خلال الأزهر الشريف، وهي أكشاك الفتاوى التي تم تدشينها مؤخرًا في محطات مترو الأنفاق، للرد على استفسارات وتساؤلات المواطنين.

ورصد فريق ”إرم نيوز“ في القاهرة تلك التجربة الجديدة عن قرب، من داخل محطات المترو، حيث يلاحظ الزحام الشديد من قِبل المواطنين على هذه المكاتب التي يضم كل منها اثنين من أعضاء لجنة الفتوى، يقومان بالرد على تساؤلات الناس وإفتائهم بما يطلبونه.

وفي هذا الإطار تحدث محمد الورداني، المنسق العام لمجمع البحوث الإسلامية لـ“إرم نيوز“ قائلاً: ”هذه التجربة أولية، وقد ظهر نجاحها من خلال إقبال الناس عليها“، موضحاً أن أكشاك الفتاوى تهدف إلى مواجهة الأفكار المغلوطة عن الإسلام والإجابة عن تساؤلات المواطنين بطريقة وسطية تحميهم من اللجوء لجهات غير مخولة بالإفتاء“.

ومن داخل مكتب للفتوى، قال أحد شيوخ هذه اللجان إن فتاوى الناس متنوعة، فمنها ما يتعلق بالمواريث، وأخرى بأموال الصدقات، موضحًا أن أسئلة الأحوال الشخصية هي الأكثر تكرارًا على مدار اليوم، مؤكدًا أن جميع الفتاوى دون رسوم وهي لوجه الله تعالى.

وأضاف لـ“إرم نيوز“ أن الأقباط أيضًا يأتون إلى مكاتب الفتوى لتوجيه بعض الأسئلة، وتتم الإجابة عليهم مثل المسلمين تماماً دون تفرقة، مشيرًا إلى أنه لا مانع من أن تقيم الكنيسة مكاتب للفتاوى المسيحية، لأن الكل يعيش في وطن واحد، وهذا حق مكفول لهم.

وتابع أن أغرب الأسئلة التي وُجهت للجان الفتوى كان سؤالاً عن تربية القطط والإنفاق عليها، وهل إخصاء الذكر وتعقيمه حرام أم حلال، لافتاً إلى أن هذا من أنواع الترف، لأن الله لم يعلو على الإنسان بأي شيء في هذه الدنيا، وتربية الأطفال أولى بالاهتمام والرعاية.

وبسؤال بعض المواطنين في الشارع المصري عن آرائهم في أكشاك الفتوى، أكدوا أنها فكرة جيدة، أتاحت الفرصة للإجابة عن كل تساؤلاتهم بعيدًا عن برامج التلفزيون التي ترهقهم ماديًا من خلال الاتصالات التليفونية، مطالبين بضرورة التوسع فيها، لأنهم في حاجة للتواصل دائمًا مع رجال الدين لتوضيح الكثير من المفاهيم المغلوطة.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com