الخارجية المصرية: اتصال أوغلو بـشكري كان للتشاور بشأن الأوضاع في القدس فقط

الخارجية المصرية: اتصال أوغلو بـشكري كان للتشاور بشأن الأوضاع في القدس فقط

المصدر: شوقي عصام - إرم نيوز

أكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، أن اتصال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، بنظيره المصري سامح شكري، كان للتشاور بشأن الأوضاع المتردية في القدس المحتلة والاعتداءات الإسرائيلية على المدنيين الفلسطينيين.

وقال أبو زيد في بيان، إن هذا التواصل يأتي في إطار رئاسة تركيا الحالية لمنظمة التعاون الإسلامي، والتنسيق بشأن ما يمكن اتخاذه من إجراءات في إطار المنظمة في هذا الشأن.

وأشارت وسائل إعلام تركية، إلى أن الوزير التركي بادر بالاتصال بنظرائه في باكستان وأوزبكستان والأردن، لبحث قضية المسجد الأقصى، وتدبير التحركات الدبلوماسية المطلوبة في هذا الصدد.

وفي السياق ذاته، أكدت مصادر دبلوماسية مصرية رفيعة المستوى، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن الاتصال كان رسميًا وبروتوكوليًا، وأن الوزير التركي تحدث في سياق إصدار بيانات للشجب والإدانة، دون العمل على التنسيق الذي تقوم به القاهرة مع العديد من الدول بدعوة مجلس الأمن لعقد جلسة غدا الإثنين لبحث آخر التطورات في القدس ومنع إقامة إسرائيل للبوابات الإلكترونية في المسجد الأقصى، ووقف أعمال التصعيد والعنف ضد الفلسطينيين.

وأوضحت المصادر، أن الاتصال لم يتطرق للمقاطعة المصرية الخليجية لقطر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة