حزب مصري يشن هجومًا على نائب برلماني انتقد أحمد شفيق – إرم نيوز‬‎

حزب مصري يشن هجومًا على نائب برلماني انتقد أحمد شفيق

حزب مصري يشن هجومًا على نائب برلماني انتقد أحمد شفيق

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

رفض حزب ”الحركة الوطنية“، الذي يتزعمه الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء والمرشح الرئاسي الأسبق في مصر، الهجوم الذي يتعرض له الفريق بين الحين والآخر.

جاء ذلك، بعد تصريحات الدكتور حمدي السيد، البرلماني ونقيب الأطباء الأسبق، التي اتهم فيها شفيق بأنه لم يكن قادرًا على الوصول بمصر إلى بر الأمان أثناء توليه رئاسة الوزراء، أو نجاحه في الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها خصمه المعزول محمد مرسي.

وأصدر الحزب، الذي يُمثل في البرلمان المصري الحالي بعدد من النواب، بيانًا رسميًا، اليوم الثلاثاء، حصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه، جاء فيه “ أن الدكتور حمدي السيد نقيب الأطباء الأسبق ادعى أن الفريق أحمد شفيق رئيس الحزب لم يستطع قيادة البلاد لبر الأمان عندما كان مسؤولًا، زاعمًا في تصريحات أن شفيق لن يستطيع أيضًا قيادة البلاد خلال الفترة المقبلة“.

وأضاف البيان: ”الحزب يصف تلك التصريحات بأنها طعن غير مقبول في شخص رئيس الحزب، حيث إن الفريق شفيق ليس بحاجة لشهادة من قِبل الدكتور حمدي السيد كي يثبت قدراته كرجل دولة من عدمه، بل بات واضحًا أن نقيب الأطباء الأسبق بحاجة لتنشيط ذاكرته التي ربما أصابها بعض العطب“ بحسب البيان.

واستكمل: ”ننصح نقيب الأطباء الأسبق بأن يعيد قراءة سيرة الفريق الذاتية وما حققه لبلده من إنجازات، منذ أن كان طيارًا مقاتلًا خاض كل الحروب التي واجهتها الدولة المصرية ضد إسرائيل وحلفائها من الدول الكبرى، مرورًا بتوليه قيادة القوات الجوية ثم وزيرًا للطيران المدني، محققًا طفرة عالمية لا ينكرها إلا أسود البصيرة مظلم القلب، انتهاءً بتوليه منصب رئيس وزراء مصر أيامًا معدودات في فترة عصيبة ومريرة لم تشهدها الدولة المصرية على مر تاريخها المعاصر“.

وأكد بيان الحزب الذي أصدره خالد العوامي، المتحدث الرسمي باسمه قائلًا: ”الفريق شفيق أول من خاض أشرس معركة في مواجهة جماعة ”الإخوان“ عام 2012، وتصدر مشهد المواجهة مبكرًا ومبكرًا جدًا، وخاض انتخابات الرئاسة ضدهم إدراكًا منه بخطورة هذا التنظيم المتطرف على كيان الدولة“.

يذكر أن الانتخابات الرئاسية الأخيرة أجريت عام 2014، وأسفرت عن  فوز الرئيس عبد الفتاح السيسي على منافسه حمدين صباحي، وسط نقاشات بدأت تدور في الأفق عن مرشحي الرئاسة القادمين للانتخابات المقرر إجراؤها العام القادم، حيث ينص الدستور المصري على أن مدة الرئيس 4 سنوات فقط بحد أقصى مدتين متتاليتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com