ألمانيا تحذر رعاياها من هجمات محتملة في مصر

ألمانيا تحذر رعاياها من هجمات محتملة في مصر

المصدر: الأناضول

طالبت ألمانيا، أمس الخميس، رعاياها بـ“توخي الحذر“ عند السفر إلى مصر، في ظل ”احتمال وقوع عمليات مسلحة“.

وأوضحت الخارجية الألمانية على موقعها الإلكتروني ”هناك احتمال متزايد لوقوع عمليات إرهابية، أو اختطاف في مصر“.

وأضافت أن ”هذه العمليات يمكن أن تستهدف أهدافًا أجنبية، أو مواطنين أجانب“، دون مزيد من التفاصيل عن تلك الأهداف.

وتابعت ”يجب توخي الحذر عند السفر إلى مصر، خاصة للمناطق السياحية في البحر الأحمر (شمال شرق)“.

وشددت على أنه ”يجب تجنب التجمعات والتظاهرات، خاصة الأماكن الدينية، والجامعات“ دون ذكر أماكن بعينها.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية.

وعلقت الكنائس القبطية والإنجيلية في مصر، أمس الخميس، بعض أنشطتها لـ“أسباب أمنية“، بعد سلسلة من الهجمات التي استهدفتها.

وتم تعليق المؤتمرات والرحلات التي تنظّمها الكنائس، لمدة 3 أسابيع، بعد تحذير الأجهزة الأمنية للكنائس من وقوع مزيد من الهجمات، حسب ما قال القس أندريا زكي رئيس الكنيسة الإنجيلية في مصر.

وتشهد مصر عمليات مسلحة تستهدف مسؤولين أمنيين ومواقع عسكرية وشرطية بين الحين والآخر، وهي العمليات التي تزايدت خلال السنتين الماضيتين في أكثر من محافظة خاصة في شبه جزيرة سيناء (شمال شرق)؛ ما أسفر عن مقتل العشرات لاسيما من أفراد الجيش والشرطة.

وفي الأشهر الأخيرة، طالت العمليات المسلحة كنائس في القاهرة ومنطقة الدلتا والإسكندرية (شمال)، فضلًا عن هجوم مسلح على سيارة تقل مواطنين مسيحيين وسط البلاد، ما أسفر عن سقوط  قتلى وجرحى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com