مصر تعتزم ترميم معبد يهودي بـ 2.2 مليون دولار شمال البلاد‎

مصر تعتزم ترميم معبد يهودي بـ 2.2 مليون دولار شمال البلاد‎

المصدر: الأناضول

خصصت وزارة الآثار المصرية، الثلاثاء، 2.2 مليون دولار لترميم معبد يهودي، شمال البلاد، رغم أن القانون المصري يحمّل الجالية اليهودية تكاليف أي ترميمات.

وقال السعيد حلمي عزت، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار المصرية، إن القطاع وافق على تخصيص 40 مليون جنيه (2.2 مليون دولار)، لتنفيذ مشروع ترميم وتطوير معبد ”إلياهو هانبي“ بالإسكندرية (شمال).

وأوضح، في تصريحات صحفية، أنه تم إغلاق المعبد اليهودي بشارع النبي دانيال، منذ شهور أمام الزائرين لأجل غير مسمى، بعد سقوط سقف السلم (الدرج) الخاص بمصلى السيدات.

وأشار إلى أن المشروع يشمل الترميم المعماري والهندسي للمعبد، وأنه سيتم البدء فور تصديق مجلس الوزراء عليه في اجتماعه المقبل.

ولفت إلى أنه رغم أن القانون المصري، ينص على تحمل الطائفة اليهودية تكلفة الترميم بالكامل لأنها الجهة الشاغلة، إلا أنه تم تخصيص مبلغ 40 مليون جنيه لترميه، من دون تفسير السبب وراء هذا الاستثناء.

ويعتبر كنيس ”إلياهو هانبي“ (1848) في الإسكندرية أحد المعابد اليهودية الكبيرة في الشرق الأوسط، وفي وسعه أن يستقبل 700 مصل، ويضم مكتبة مركزية تحوى 50 نسخة قديمة من التوراة ومجموعة كتب يعود تاريخها إلى القرن الـ15، ويستخدم المعبد كمزار سياحي ولإقامة بعض الصلوات.

ووفق رئيسة الطائفة اليهودية المصرية، ماجدة هارون، ”يوجد 12 معبداً تحتاج إلى الترميم، وحتى منتصف القرن الـ20 كانت تعيش في مصر أعداد كبيرة من اليهود تتراوح بين 80 إلى 120 ألف يهودي“.

وهاجر أغلب اليهود المصريين، الذين كانوا جزءا من النخب التجارية والثقافية والسياسية فى الماضي، إلى الخارج بعد قيام ثورة 1952 التى أطاحت بالنظام الملكي، واشتعال الصراع العربي الإسرائيلي، فيما شكل بعضهم جمعيات حقوقية فى المهجر تسعى للحفاظ على التراث اليهودي فى مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com