حركة ”حسم“ تتبنى اغتيال ضابط أمن مصري في القاهرة‎‎

حركة ”حسم“ تتبنى اغتيال ضابط أمن مصري في القاهرة‎‎
Members of the Egyptian police special forces stand guard on Cairo's landmark Tahrir Square on January 25, 2016, as the country marks the fifth anniversary of the 2011 uprising. Egyptians marked the fifth anniversary of the uprising that toppled Hosni Mubarak amid tight security and a warning from the new regime that demonstrations will not be tolerated. / AFP / MOHAMED EL-SHAHED (Photo credit should read MOHAMED EL-SHAHED/AFP/Getty Images)

المصدر: يوسف القاضي - إرم نيوز

أعلنت جماعة متشددة تطلق على نفسها اسم حركة سواعد مصر (حسم) مسؤوليتها عن اغتيال ضابط بقطاع الأمن الوطني المسؤول عن أمن الدولة في وزارة الداخلية، أمام منزله.

وقال بيان للحركة في صفحتها الرسمية على تليجرام، ”قامت فرقة الاغتيالات بحركة حسم بتنفيذ الإعدام الميداني بحق النقيب إبراهيم عزازى.. وذلك بعد رصد تحركه من منزله بحي الشيخ مصلح في الخانكة بمحافظة القليوبية“.

وفي وقت سابق اليوم، أفاد مصدر أمني مصري، باغتيال ضابط في جهاز الأمن الوطني ”أمن الدولة سابقًا“ التابع لوزارة الداخلية برتبة نقيب، أثناء خروجه من صلاة الجمعة بمنطقة الجبل الأصفر التابعة لمحافظة القليوبية المجاورة للعاصمة المصرية القاهرة.

وقال المصدر في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“: إن ”النقيب هو إبراهيم عزازي، وتم استهدافه بوابل من الرصاص أثناء تأديته صلاة الجمعة في أحد المساجد بمنطقة الجبل الأصفر، حيث تعكف الأجهزة الأمنية على تمشيط المنطقة للوصول إلى الجناة“.

وتأتي عملية الاغتيال، وهي الثانية من نوعها، بعد عملية استهدفت نقطة تابعة للجيش المصري برفح في سيناء نتج عنها مقتل وإصابة 26 فردًا من الجيش المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com