نائب مصري يتهم بإهدار المال العام لإلقائه الميكرفون أثناء مناقشات ”تيران وصنافير“.. وهذه العقوبات المحتملة

نائب مصري يتهم بإهدار المال العام لإلقائه الميكرفون أثناء مناقشات ”تيران وصنافير“.. وهذه العقوبات المحتملة

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

توقعت مصادر برلمانية أن يواجه النائب أحمد الطنطاوي، المعروف إعلاميا بـ“نائب المايك“، عقوبة من لجنة القيم في البرلمان تصل إلى إسقاط العضوية، وذلك بعد التسريبات التي خرجت مؤخرًا وتفيد بوقوع العقوبة عليه بحرمانه من جلسات دور الانعقاد المقبل، الأمر الذي يعد مخالفة صريحة للائحة الداخلية للبرلمان.

في هذا الإطار، قالت المصادر لـ“إرم نيوز“ إن ”لجنة القيم تواجه أزمة في العقوبة بحرمان النائب من حضور جلسات البرلمان، على خلفية اتهامه بإهدار المال العام في واقعة إلقاء الميكروفون على الأرض، أثناء مناقشة اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، التي أعلن بموجبها وجود جزيرتي تيران وصنافير ضمن المياه الإقليمية السعودية، حيث يعد الطنطاوي من أبرز معارضيها“.

وحول طبيعة العقوبة، أفادت المصادر بأن ”العقوبة التي انتهت إليها اللجنة، تعد مخالفة صريحة للمادة 381 من اللائحة الداخلية للبرلمان، التي تحدد العقوبات الواقعة على النائب وصولاً إلى إسقاط العضوية، حيث خلت من النص على حرمان النائب من حضور جلسة مقبلة واحدة، بل حرمانه من جلسات دورة كاملة“.

وأشارت المصادر إلى أن ”اللجنة الآن تبحث عن مخرج آخر لعدم الطعن على العقوبة الموقعة، أو خروجها بشكل يثير الرأي العام بتوقيع عقوبة غير منصوص عليها في اللائحة، الأمر الذي يرجح إمكانية الانتهاء بتوصية إسقاط عضوية الطنطاوي، لإثارته الخلافات دائمًا مع الحكومة ورئيس البرلمان“.

وبخصوص المتوقع من موقف ائتلاف دعم مصر البرلماني من القضية، لفتت المصادر إلى ”وجود اتجاه قوى داخل ائتلاف دعم مصر، الذي يملك الأغلبية البرلمانية بالتصويت على إسقاط عضوية الطنطاوي، خاصة أنه ينتقد أداء المجلس وغالبية نوابه، خاصة لواءات الجيش والشرطة السابقين في وسائل الإعلام، الأمر الذي يغضبهم ويثير حفيظتهم ضد الطنطاوي“.

وأنهت المصادر حديثها بالقول إنه ”قد تشهد الجلسة الأخيرة التصويت على إسقاط عضوية الطنطاوي، إلى جانب التصويت على قرار رئيس الجمهورية مؤخرا باستمرار مد حالة الطوارئ في البلاد“.

وكانت اللجنة قد انتهت بحرمان النائب من حضور دور الانعقاد المقبل للبرلمان، نظرًا لقرب انتهاء مدة الدورة الحالية، حيث تنقسم المدة البرلمانية المقرر لها 5 سنوات إلى 5 أدوار انعقاد، ومن المنتظر أن يصادق الرئيس عبدالفتاح السيسي على انتهاء دور الانعقاد خلال ساعات، وفقاً لنص الدستور.

يذكر أن أحمد الطنطاوي هو صحفي مصري، يمثل الآن محافظة كفر الشيخ في البرلمان عن دائرتي دسوق وقلين، وهو أحد أعضاء تكتل ”25-30“ البرلماني الذي يتخذ من أهداف ومبادئ ثورتي 25 يناير و30 يونيو شعاراً له، ووجه الكثير من الانتقادات والهجوم للدكتور علي عبدالعال رئيس البرلمان، سواء بسبب أداء المجلس أو اتهامه بعدم منح نواب المعارضة الفرصة للحديث.

وفي سابقة، أسقط البرلمان عضوية الإعلامي توفيق عكاشة على خلفية لقاء جمعه بالسفير الإسرائيلي في منزله بمحافظة الدقهلية، الأمر الذي اعتبره البرلمان تطبيعاً مع إسرائيل، كذلك أسقط البرلمان عضوية النائب محمد أنور السادات، بعد اتهامه بتسريب مشروع قانون الجمعيات الأهلية للسفارات الأجنبية قبل عرضه على البرلمان، وتصريحاته لوسائل الإعلام التي اتهم فيها البرلمان بإهدار المال العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com