وفد فني من حماس يزور القاهرة لبحث احتياجات المنطقة العازلة

وفد فني من حماس يزور القاهرة لبحث احتياجات المنطقة العازلة

المصدر: آية أشرف - إرم نيوز

يزور وفد ”فني“ تابع لحركة حماس القاهرة هذا الأسبوع، لبحث تنفيذ التفاهمات الأخيرة بين الحركة والقيادة المصرية، بشأن تعزيز الأمن في المنطقة العازلة على الحدود.

جاء ذلك بعد أن زودت القاهرة غزة بوقود صناعي وتجاري، وعقدِ الجانبين عدة لقاءات في شأن تأمين الحدود بشكل أقوى خلال الفترة المقبلة.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية، أن وزارة الداخلية في قطاع غزة، أعلنت البدء في إقامة منطقة أمنية عازلة على الحدود مع مصر بعمق 100 متر في إطار إجراءاتها الأمنية لضبط الحدود بين الطرفين.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة، إياد البزم، إن ”وفدًا فنيًا متخصصًا غادر قطاع غزة خلال الأسبوع الجاري إلى القاهرة بناء على التفاهمات الأخيرة مع القيادة المصرية“.

وأضاف، أن ”الهدف من الزيارة يتمثل في تقديم الاحتياجات اللازمة لإقامة المنطقة العازلة على الحدود إلى الجانب المصري، من أجل توفير الأدوات المتعلقة بتأمين الحدود“، مشيرًا إلى أن ”الإجراءات تأتي في سياق نتائج الزيارة الأخيرة للوفد الأمني لجمهورية مصر والتفاهمات التي تمت في هذا الإطار“.

ومن جانبه، قال مدير قوى الأمن الداخلي في قطاع غزة، اللواء توفيق أبو نعيم، في تصريحات لمواقع تابعة لحركة حماس، إن ”الجانب المصري مستعد لإدخال معدات ثقيلة وأسلاك شائكة وكاميرات مراقبة بما يساعد على تحسين مستوى الضبط الأمني في المنطقة الحدودية الواقعة بين مصر وقطاع غزة“.

وأكد، أن ”آلات ثقيلة ستكون على حدود مصر على مدار الساعة لإزالة الأتربة وتمهيد طريق عريض على الحدود فيما سيتحول لاحقًا إلى منطقة عسكرية عازلة تسيطر عليها حماس لمنع أي تسلل من وإلى مصر، حيث أن المنطقة العازلة التي يجري العمل لإتمامها على الحدود تندرج ضمن خطة الوزارة وإجراءاتها لزيادة الضبط والسيطرة وتعزيز الحالة الأمنية على الحدود الجنوبية للقطاع“.

بدوره، قال السفير الفلسطيني السابق في مصر بركات الفرا، إن ”هناك أنباء عن وجود اتفاق مصري فلسطيني لتأمين الحدود تزود من خلاله القاهرة قطاع غزة بمعدات متطورة لمراقبة الحدود في إطار مساعٍ أكثر وضوحًا لتحقيق الاستقرار في القطاع وشبه جزيرة سيناء في الوقت ذاته“.

وأشار الفرا في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إلى أنه ”حتى الآن لم تظهر تصريحات من الممثلين الرسميين بذلك، لكن التفاهمات الأخيرة بين القاهرة وحماس تصب في مصلحة الطرفين من الناحية الأمنية والسياسية“.

وتخطط حركة حماس لإقامة منطقة عازلة على الحدود بعمق 100 متر داخل الأراضي الفلسطينية لمراقبة الحدود ومنع تهريب المخدرات وتسلل المطلوبين.

وتشمل المرحلة الأولى التي بدأتها ”حماس“، تعبيد وتسوية الطريق على الشريط الحدودي الجنوبي بطول 12 كيلومترًا على أن يتم لاحقًا نشر منظومة مراقبة متكاملة تشمل أبراجًا عسكرية وكاميرات حديثة، إضافة إلى تركيب شبكة إنارة كاملة على طول الحدود.

ويفترض أن تشمل المرحلة الثانية، نشر عناصر أمنية واسعة تابعة لحركة حماس على طول الحدود على أن تبقى هناك بشكل مستمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com