مؤتمر المعارضة الإيرانية يهدد مستقبل 5 برلمانيين مصريين

مؤتمر المعارضة الإيرانية يهدد مستقبل 5 برلمانيين مصريين

المصدر: مها أبو الحسن – إرم نيوز

تسبب المؤتمر السنوي للمعارضة الإيرانية والمقام في العاصمة الفرنسية باريس، بتهديد عضوية 5 نواب في البرلمان المصري، نتيجة مشاركتهم في فعاليات المؤتمر رغم رفض المجلس السماح لهم بالمشاركة، ما أدى إلى تحويلهم للجنة القيم للتحقيق.

وأرجع مجلس النواب قرار إحالة النواب الخمسة للجنة القيم إلى مشاركتهم في المؤتمر دون إخطار الأمانة العامة بالبرلمان قبل سفرهم، الأمر الذي كان يتطلب إعلان المستشار أحمد سعد الدين أمين عام مجلس النواب في بيان رسمي.

بينما أعلن النواب أن مشاركتهم في المؤتمر جاءت بصفة شخصية بعد تلقيهم دعوات غير رسمية للسفر إلى فرنسا، وهم النائب جمال عباس والنائب البدري ضيف والنائب مرتضى العربي والنائب داود سليمان والنائب نعمان أحمد فتحي البداري.

 وفيما يعتبر عدم موافقة الأمانة العامة لمجلس النواب على حضور البرلمانيين الخمسة ذلك المؤتمر أو الإذن بالسفر للنواب، فإن مشاركتهم وضعتهم تحت طائلة عقاب المجلس في تهديد بإسقاط عضويتهم.

النائب خالد حنفي، عضو لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، اعتبر أن سفر النواب الخمسة إلى فرنسا لحضور مؤتمر المعارضة الإيرانية، مخالف للائحة البرلمان المصري بشكل رسمي، والتي تنص نصًا واضحًا على ضرورة إبلاغ مكتب مجلس النواب أو الأمانة العامة للمجلس قبل مشاركة أي عضو في أي محفل دولي.

وأشار عضو اللجنة الدستورية والتشريعية، إلى إحالة النواب الخمسة إلى التحقيق لنيل العقوبة التي من الممكن أن تصل إلى حد إسقاط عضويتهم، خاصة في ظل حساسية العلاقات المصرية الإيرانية، مستشهدًا بمثال النائب السابق توفيق عكاشة واستقباله للسفير الإسرائيلي كممثل للبرلمان المصري دون الرجوع للمجلس.

وطالب حنفي من خلال ”إرم نيوز“، مجلس النواب بسرعة إصدار مدونة السلوك البرلماني، وهي مدونة ملحقة بقانون مجلس النواب وتتبنى السلوكيات كافة التي تستوجب عقاب العضو عند مخالفتها أو تجاوزها، مؤكدًا أنه منذ بداية انعقاد المجلس لم يتم الحديث عنها لبحثها ومناقشتها.

وأوضح الدكتور طارق رضوان، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب لـ“إرم نيوز“، أن مجلس النواب المصري لم يتلقَ أي دعوة رسمية لحضور هذا المؤتمر الذي تنظمه المعارضة الإيرانية بفرنسا.

وأكد رضوان، أنه بناءً على لائحة البرلمان المصري عند تلقي المجلس أي دعوة رسمية لحضور أي مؤتمر، يتم ترشيح الأعضاء الممثلين باسم البرلمان المصري من قبل رئيسه فقط.

وأشار عضو مجلس النواب إلى أن موقف الأعضاء الخمسة يعد مخالفة صريحة للائحة المجلس لعدم إخطارهم الأمانة العامة للبرلمان واقتصار الأمر على  سماع خبر سفرهم من قبل وسائل الإعلام فقط، مشددًا على رفض البرلمان المصري لموقفهم، وبناءً عليه ستتم إحالتهم إلى هيئة مكتب مجلس النواب ليتم التحقيق معهم أمام رئيس المجلس ووكيليه وممثل من اللجنة الدستورية والتشريعية وآخر من لجنة القيم.

من ناحية أخرى، أعلن النائب نعمان أحمد فتحي البداري، أحد المدعوين لفرنسا للمشاركة في المؤتمر الذي تنظمه المعارضة الإيرانية بعنوان ”إلى أين تذهب إيران“ في تصريحات صحفية له، أنهم الآن في مطار شار ديجول بباريس وفي طريقهم للعودة إلى القاهرة بعدما قرر انسحابه وباقي الأعضاء الأربعة المشاركين في المؤتمر، مؤكدًا أنهم لم يحضروا أي جلسة من جلساته والتي كان من المقرر أن تنتهي الثلاثاء المقبل.

وأضاف فتحي من فرنسا أنهم لم يخطروا الأمانة العامة للبرلمان قبل السفر، لأنهم لم يكونوا يعلمون خطورة الأمر، وتابع: ”نعتذر عن عدم إخطار البرلمان لم نقصد ذلك“.

من جانبه، رفض سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب في اتصال هاتفي لـ“إرم نيوز“، التعليق على سفر الأعضاء الخمسة إلا بعد عودتهم من باريس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com