وفد برلماني مصري يزور الكونغرس لبحث إدراج الإخوان كجماعة إرهابية

وفد برلماني مصري يزور الكونغرس لبحث إدراج الإخوان كجماعة إرهابية

المصدر: دعاء مهران - إرم نيوز

يستعد وفد برلماني مصري لزيارة الكونغرس الأمريكي، لطرح عدد من الملفات المتعلقة بالمنطقة العربية، والعلاقات المصرية الأمريكية، وإدراج جماعة الإخوان المسلمون كجماعة إرهابية.

وقال خبراء سياسيون إن ”مصر أمامها فرصة ذهبية لإدراج الإخوان كجماعة إرهابية، خاصة في ظل ما تشهده المنطقة العربية، والمقاطعة الخليجية العربية لقطر بسبب دعمها للإرهاب وجماعة الإخوان، كما أن التفجيرات التي شهدتها، عدد من الدول الأوروبية في الفترة الأخيرة، ستكون عاملاً قوياً لتصنيف الإخوان كجماعة إرهابية“.

فيما أكد البعض أنه ”مازال من الصعب إقناع الكونغرس الأمريكي بتصنيف الإخوان كمنظمة إرهابية، بسبب مساندة بعض الدول العربية لهم“.

وقال الدكتور أحمد سعيد، رئيس لجنة العلاقات في مجلس النواب، ورئيس وفد البرلمان المصري الذي يزور العاصمة الأمريكية، في تصريحات صحفية، إن ”الوفد المغادر إلى الولايات المتحدة بعد غد يضم 14 نائبًا“، مشيرًا إلى أن ”الزيارة لها أهمية خاصة لأنها جاءت بعد أن غاب البرلمان عن مصر لـ6 سنوات لم يلتق خلالها الكونغرس ومجلس الشيوخ بنواب مصريين حتى الزيارات التي قام بعضهم بها كانت مع التنفيذيين، لذا كان من المهم التواصل مع الكونغرس لأنه في بعض الأحيان يحدث سوء فهم ويجب توضيحه“.

وأضاف سعيد، أن ”الوفد المصري سيناقش العديد من الملفات خلال الزيارة مع الجانب الأمريكي، منها ما يحدث في الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية، والتي دون حلها لن يكون هناك استقرار في المنطقة، حيث أن الولايات المتحدة لها تأثيرها على الجانب الإسرائيلي“.

وأشار إلى أن الزيارة ”ستتضمن لقاءات مع أعضاء الكونغرس والشيوخ من الديمقراطيين والجمهوريين ومراكز بحثية وأعضاء بالإدارة الأمريكية، لإيصال الصورة الحقيقية حول السياسة المصرية، ولن تقتصر اللقاءات مع نواب مؤيدين للسياسة المصرية، لكن من كل الأطياف بالكونغرس الأمريكي“، موضحاً أنه ”سيتم إثارة ملف المعونة الأمريكية لمصر“.

من جانبه، قال اللواء يحيى الكدواني، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان، إن ”الوفد سيناقش إدراج الإخوان كجماعة إرهابية“، مشيرًا إلى أن ”عدم إدراج الإخوان في قائمة الجماعات الإرهابية في الفترة الماضية جاء نتيجة ضغوط عدد من الدول الحليفة للولايات المتحدة، وهي الأردن وتركيا والمغرب وتونس“.

وأكد الكدواني لـ“إرم نيوز“ أن ”الوفد سيناقش العديد من الملفات أهمها مطالبة الولايات المتحدة بالوقوف بجانب مصر، فى محاربتها للجماعات الإرهابية، في العديد من الدول المجاورة والمليئة بمعسكرات الإرهابيين“، مؤكدًا أن ”الوفد سيطالب بتفويض لمحاربة تلك المعسكرات والتي باتت تهدد العالم كله“.

توافق أمريكي مصري

وقالت الدكتورة نهى بكر، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، إن ”هناك توافقًا في الوقت الحالي بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، حول الملفات المختلفة في العلاقات المصرية الأمريكية“، مطالبة ”بتوضيح دور مصر في الوضع الإقليمى وفي ليبيا، كما أن الدلالات الأخيرة أثبتت أن مصر كانت صائبة في موقفها من قطر ودعمها الدائم للجماعات الإرهابية“.

وأضافت بكر في حديثها  لـ“إرم نيوز“ أن ”بلادها تدفع لتصنيف الإخوان كجماعة إرهابية، وهناك توافق مع الجمهوريين في أمريكا على ذلك“.

وأكدت أن ”مقياس نجاح الزيارة هو مدى قدرة بلادها على شرح رؤيتها، كما أن الزيارة تأتي في وقت مناسب بعد مقاطعة مصر ودول الخليج لدولة قطر“.

وقالت البرلمانية سحر صدقي إن ”الزيارة تعد من أهم الزيارات التي ستتم في الوقت الحالي“.

ولفتت إلى أن ”العلاقات الشخصية سيكون لها تأثير في التفاهم، وهذا سيساعد ليس فقط على تصنيف الإخوان كتنظيم إرهابي، ولكن إذا لم يحدث ذلك سيكون هناك تأثير على الأتباع التي تدعمهم بالأسلحة والأموال“، مؤكدة أن أمريكا ”لا تتدخل شخصيًا ولكن أتباعها يتدخلون“.

وشددت على أن ”تجفيف منابع التمويل، سيكون بداية لاختفاء الإرهاب في العالم كله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com