أخبار

تشييع ضحايا الهجوم على أقباط المنيا وسط حزن عارم (صور)
تاريخ النشر: 27 مايو 2017 9:44 GMT
تاريخ التحديث: 27 مايو 2017 10:27 GMT

تشييع ضحايا الهجوم على أقباط المنيا وسط حزن عارم (صور)

الهجوم خلف 29 قتيلًا من الأقباط كانوا في طريقهم إلى دير في محافظة المنيا

+A -A
المصدر: القاهرة- إرم نيوز

تجمع آلاف الأقباط في كنيسة بقرية دير الجرنوس الصغيرة في صعيد مصر ليصلوا على أرواح سبعة من أبناء قريتهم كانوا بين ما لا يقل عن 29 قبطيًا قتلهم مسلحون أمس الجمعة وسط بكاء وأجواء حزن عارمة.

وسرعان ما انقلبت مظاهر الحزن في كنيسة العائلة المقدسة إلى موجة غضب ومسيرة احتجاج ردد خلالها الشبان الهتافات حاملين صلبانًا خشبية كبيرة.

وهتفت الحشود ”بالروح بالدم نفديك يا صليب“ و“يا نجيب حقهم يا نموت زيهم“.

وتعالى نحيب النساء المتشحات بالسواد، كما لم يتمالك حتى الفتيان والفتيات المكلفون بتنظيم الحضور وحفظ النظام داخل الكنيسة أنفسهم من البكاء.

وقالت امرأة انهمرت دموعها ”هل كانوا يستحقون هذا؟ كانوا ذاهبين للعمل“ متحدثة عن العمال الأقباط الذين لقوا مصرعهم في الهجوم.

وقالت أخرى ”ربنا سينتقم.. لن نرد على العنف لأننا مسيحيون والحب في قلوبنا.. يكفي أنهم سيدخلون النار“.

وكان مسلحون قد هاجموا أمس الجمعة مجموعة من الأقباط في طريقهم إلى دير في محافظة المنيا فقتلوا 29 على الأقل وأصابوا 24 آخرين، وكان هناك أطفال بين الضحايا.

وأطلق المسلحون النار على النوافذ ثم صعدوا إلى المركبات وقتلوا كل الرجال فأردوهم قتلى وأطلقوا النار على أقدام النساء والأطفال.

 وقال شهود عيان إنهم سلبوا النساء كل حليهن الذهبية، وقتلوا بعض الأطفال.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع قبل يوم واحد من بدء شهر رمضان، وجاء عقب تفجيرين في كنيستين أعلن تنظيم ”داعش“ مسؤوليته عنهما.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك