أخبار

صالح يستغل حادث المنيا الإرهابي لمغازلة القيادة المصرية
تاريخ النشر: 26 مايو 2017 21:56 GMT
تاريخ التحديث: 27 مايو 2017 7:07 GMT

صالح يستغل حادث المنيا الإرهابي لمغازلة القيادة المصرية

أشار صالح إلى أن كلمة السيسي حددت من "يقف وراء الإرهاب" معلنًا التضامن مع مصر "في كل الظروف والأحوال والوقوف إلى جانبهم"

+A -A
المصدر: صنعاء – إرم نيوز

استغل الرئيس اليمني السابق المخلوع علي عبد الله صالح مناسبة شهر رمضان الكريم لفتح باب التعازي للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على خلفية الحادث الإرهابي بمحافظة المنيا والثناء على كلمته في القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت في العاصمة السعودية الرياض الأسبوع الماضي.

وقال المخلوع صالح في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“: ”نضم صوت ملايين اليمنيين إلى صوت الحق والعقل الذي عبر عنه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة في خطابه التاريخي“.

وأضاف صالح: ”شخّص الداء وطالب بكشف من يقف وراء نمو وتزايد هذا النشاط الإرهابي المقيت ومن المغذي والحاضن له والداعم السخي لأنشطته، خاصةً وأن هناك دولًا وأنظمة كانت – ولازالت – متورطةً في تصدير هذه الآفة، والداعمة لها فكريًا وماليًا وماديًا وتشكل الحاضنة الدافئة للغلو والتطرف والإرهاب.

وأشار المخلوع صالح إلى أن كلمة السيسي حددت من ”يقف وراء الإرهاب“معلنًا التضامن مع مصر“ في كل الظروف والأحوال والوقوف إلى جانبهم في جهودهم المبذولة للتصدي لهذه الآفة المدمرة ولكل الأنشطة الإرهابية بكل أنواعها وأشكالها التي تستهدف أمن مصر وأبناء مصر“.

مؤكدًا على ضرورة ”توحيد الجهود الوطنية والدولية للقضاء على هذا الداء العضال الذي تعاني منه أمتنا العربية والإسلامية والكثير من دول العالم“ على حد تعبيره.

ويعد هذا الخطاب هو أول الذي ينشره صالح مشيدًا بالدور المصري بما يكشف عن جولة جديدة من ”المغازلات“ التي يتبناها صالح بعد فشل مساعيه فتح قنوات اتصال مع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية خلال الفترات الماضية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك