السودان يعلن مصادرته مدرعات مصرية من مسلحي دارفور – إرم نيوز‬‎

السودان يعلن مصادرته مدرعات مصرية من مسلحي دارفور

السودان يعلن مصادرته مدرعات مصرية من مسلحي دارفور

المصدر: الخرطوم - إرم نيوز

أعلن الرئيس السوداني، عمر البشير، اليوم الثلاثاء، أن جيش بلاده صادر عربات ومدرعات مصرية كانت بحوزة مسلحين خلال المعارك الأخيرة التي شهدها إقليم دارفور، غرب البلاد.

وأوضح البشير في خطاب ألقاه خلال احتفال بقدامى المحاربين في مقر وزارة الدفاع السودانية بالخرطوم، أن ”القوات المسلحة استلمت عربات ومدرعات للأسف مصرية“.

وأضاف: ”حاربنا مع المصريين منذ 1967، وبقينا نحارب لمدة 20 سنة ولم يدعمونا بطلقة، والذخائر التي اشتريناها منهم كانت فاسدة“، بحسب زعمه.

وتابع: ”المصريون لم يدعمونا بحجة أنها شؤون داخلية بكل أسف“، مشيرًا إلى أن ”القوات المسلحة السودانية ظلت الدرع الحصين لأهل السودان جميعًا“.

ولم يتسن الحصول على رد فوري من السلطات المصرية بشأن تصريحات البشير هذه، لكن القاهرة دائمًا ما تؤكد على ”الروابط التاريخية والعلاقات الوثيقة“ التي تجمع بين مصر والسودان، وفقًا لـ“الأناضول“.

واعتبر البشير أن الجيش السوداني حقق ”انتصاراً مدهشاً، وخلال يومين دحر مؤامرة كبيرة للمتمردين الذين دخلوا إلى إقليم دارفور مؤخراً عبر محورين من ليبيا وجنوب السودان“، مؤكدًا أن ”الجيش دمر 59 عربة من جملة 64 دخلت من محور دولة جنوب السودان“.

وكان الجيش السوداني أعلن، السبت الماضي، أنه يخوض معارك مسلحة مع ”قوات مرتزقة“ دخلت الإقليم من حدود ليبيا وجنوب السودان في وقت متزامن“.

في المقابل، اتهمت حركة ”تحرير السودان“ المتمردة، بقيادة ”مني أركو مناوي“، الحكومة السودانية بـ“خرق“ إعلان وقف إطلاق النار في دارفور، وشنها هجوما في مناطق سيطرة الحركة.

وأقرت الحكومة السودانية، في يناير/ كانون الثاني الماضي، تمديد وقف إطلاق النار في دارفور، لمدة ستة أشهر لتهيئة المناخ للسلام.

ومنذ العام 2003، تقاتل ثلاث حركات مسلحة رئيسية في دارفور ضد الحكومة السودانية، هي ”العدل والمساواة“ بزعامة جبريل إبراهيم، و“جيش تحرير السودان“ بزعامة مني مناوي، و“تحرير السودان“، التي يقودها عبد الواحد نور.

وفي الفترة الأخيرة، تشهد العلاقات بين مصر والسودان توترا ومشاحنات؛ بسب قضايا خلافية، أبرزها النزاع الحدودي على مثلث ”حلايب وشيلاتين“، وموقف الخرطوم الداعم لسد النهضة الأثيوبي، وقيام السودان، في 6 أبريل/ نيسان الجاري، بفرض تأشيرة دخول للأراضي السودانية على الذكور المصريين القادمين إليها من سن 18 وحتى 50 عامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com