قبيل رمضان.. زيادات جديدة في أسعار السلع تثير استياء المصريين (فيديو إرم) – إرم نيوز‬‎

قبيل رمضان.. زيادات جديدة في أسعار السلع تثير استياء المصريين (فيديو إرم)

قبيل رمضان.. زيادات جديدة في أسعار السلع تثير استياء المصريين (فيديو إرم)

المصدر: بوسي محمد - إرم نيوز

شهدت أسعار السلع الاستهلاكية الأساسية في الأسواق المصرية ارتفاعاً جديداً قبيل شهر رمضان أدى إلى زيادة أسعار اللحوم إلى 80 جنيهًا والدواجن إلى 31 جنيهًا بزيادة في السلعتين تقارب 15 جنيها عن الأسعار السابقة.

ورصد ”إرم نيوز“ خلال جولة ميدانية في عدد من المجمعات الاستهلاكية وسط العاصمة المصرية ارتفاعات شملت أغلب أسعار السلع الاستهلاكية تراوحت ما بين 10 إلى 25%، جاءت أعلاها في أسعار اللحوم والدواجن.

وقال تجار وعاملون في منافذ البيع الحكومية ”المجمعات الاستهلاكية“ إنهم بدأوا بتنفيذ قرار الحكومة المصرية القاضي برفع أسعار الدواجن المستوردة بالإضافة إلى زيادات أخرى على أسعار سلع استهلاكية متنوعة كالمعكرونة والأرز والزيت، وفقًا لمحمود حسين أحد العاملين بمجمع ”الأهرام“ للسلع الاستهلاكية بمنطقة الدقي.

وقال رمضان متولي أحد العاملين بمجمع ”دلتا ماركت“، إن ارتفاع الأسعار شمل اللحوم السودانية، التي وصلت إلى 80 جنيهًا بدلاً من 75 جنيهًا، مشيرًا إلى أن أسعار الدواجن المستوردة أيضاً تراوحت بين 29 إلى 31 جنيهًا.

وأصدرت وزارة التموين قرارًا برفع أسعار اللحوم والدواجن المستوردة، في نشرة وزعتها على المجمعات الاستهلاكية، وذلك في أعقاب هبوط أسعار العملة المحلية مقابل الدولار الأمريكي، الذي تستورد مصر أغلب منتجاتها من خلاله.

وقال محمد سويد المتحدث باسم وزارة التموين إن ”الشركة القابضة للصناعات الغذائية ستطرح كميات من سلال رمضان بأسعار تبدأ من 70 جنيهًا تتميز بأسعار مخفضة عن أسعار السوق الحرة بنسبة 30%، إذ سيتم توزيعها على كل المجمعات الاستهلاكية.

وردًا على الزيادات المتكررة، أوضح سويد أن الحكومة تراعي أصحاب الدخول المنخفضة والفقراء، من خلال طرح كميات غير مسبوقة من المنتجات بأقل من سعر السوق الحرة بحوالي 10 جنيهات.

وأشار إلى أن الوزراة ستشن حملات رقابية على المجمعات الاستهلاكية العامة والخاصة لضبط عمليات البيع، ومنع التلاعب بالأسعار خلال الفترة المقبلة.

وتشهد مصر قفزات هائلة في أسعار السلع الأساسية وغير الأساسية، منذ تعويم الجنيه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في خطوة أدت منذ ذلك الحين إلى هبوط قيمة العملة المحلية لأكثر من النصف.

وعاشت مصر في السنوات القليلة الماضية أزمة اقتصادية وسط تفاقم عجز الموازنة وارتفاع التضخم وتراجع إنتاج الشركات والمصانع وشحّ شديد في العملة الصعبة، في ظل غياب السائحين والمستثمرين الأجانب وتراجع إيرادات قناة السويس.

https://www.youtube.com/watch?v=M8ropLHH1zo

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com