مصر

مسن يرمي بنفسه تحت عجلات "المترو"  حزنًا على زوجته
تاريخ النشر: 09 مايو 2017 15:38 GMT
تاريخ التحديث: 09 مايو 2017 15:38 GMT

مسن يرمي بنفسه تحت عجلات "المترو" حزنًا على زوجته

النيابة العامة قررت تشريح الجثة وتسليمها لأولاد الرجل بعد التأكد من عدم وجود شبهة جنائية في الحادث.

+A -A
المصدر: يوسف القاضي- إرم نيوز

أقدم رجل سبعيني  في مصر على الانتحار تحت عجلات قطار مترو الأنفاق، بعد أن شعر بأنه عبء على أولاده، لمعاناتهم من احتياجاته ومتطلبات حياته اليومية بعد وفاة زوجته وأم أولاده، بحسب رسالة تركها لأولاده.

ووقعت الحادثة في محطة حدائق حلوان بمترو الأنفاق بالقاهرة، حيث لقي  ”ص . م“ 77 عامًا مسيحي الديانة مصرعه  تحت عجلات المترو.

 وأكد شهود عيان ”بأن الرجل المسن أقدم على الانتحار بإلقاء نفسه أمام القطار، دون أي دلائل لوجود شبهة جنائية أو تعرضه لأي موقف قبل مصرعه“.

وانتقل رجال الأمن والبحث الجنائي بقسم شرطة حلوان لمقر الواقعة، وبإجراء التحريات وجمع المعلومات، تبين أن الرجل المسن كان يحمل بين طيات ملابسه رسالة لأولاده قدم فيها اعتذاره لهم عن تسببه في أي مضايقة لهم خلال الفترة الأخيرة، مشيرًا إلى إقدامه على الانتحار بعد أن أصبح عبئًا عليهم.

وقررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي لمعاينة الجثة، وإعداد تقرير طبي بالحالة تمهيدًا لتسليم الجثة إلى أولاده لدفنها، بعد التأكد من عدم وجود شبهة جنائية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك