بماذا علّق السيسي على أزمة القضاة والبرلمان؟ (فيديو)

بماذا علّق السيسي على أزمة القضاة والبرلمان؟ (فيديو)

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

علق الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، على الأزمة الراهنة بين القضاة والبرلمان في مصر، بعد إقرار مجلس النواب المصري لقانون الهيئات القضائية، الأمر الذي أغضب القضاة، وسط دعوتهم للتصعيد خلال الأيام القادمة، مطالباً بعدم تغول سلطة على الأخرى أو مؤسسة على نظيرتها في البلاد.

وقال السيسي، خلال حضوره نموذج محاكاة الدولة بالمؤتمر الدوري للشباب بالإسماعيلية اليوم الخميس: ”بغض النظر عن أمور كثيرة، لا يجب تغول سلطة على أخرى سواء كانت قضائية أو تشريعية، لأن هذا يعد أكبر خطر، ويجب أن يكون هناك توازن حرصاً على استقرار البلاد“.

وأعرب السيسي عن غضبه من تناول وسائل الإعلام للأزمة الحالية بين القضاة والبرلمان، مطالباً الكاتب المصري مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أثناء حضوره، بأن يكون الإعلام ناقلاً حقيقياً للأمور دون إثارة أو تأليب مؤسسة أو سلطة على الأخرى، أو تصدير صورة صراع بين المؤسسات لدى الرأي العام.

ويأتي تعليق الرئيس المصري في ظل دعوة القضاة، خلال الساعات الماضية، لجمعيات عمومية طارئة للتصعيد ضد البرلمان، وإعلانهم عدم الإشراف على الانتخابات البرلمانية مستقبلاً، والطعن على القانون المعدل، ومطالبة الرئيس بالتدخل برفض التصديق على القانون حال إرساله من البرلمان لرئاسة الجمهورية.

وتتضمن التعديلات إلغاء مبدأ الأقدمية في تعيين رؤساء الهيئات القضائية ”مجلس القضاء الأعلى – مجلس الدولة – هيئة قضايا الدولة – النيابة الإدارية..وغيرها“، ومنح صلاحيات واسعة للرئيس بتعيينهم عن طريق الاختيار بين 3 مرشحين ترشحهم الهيئة من بين أقدم 7 نواب لرؤساء كل هيئة، وليس أقدم نائب رئيس للهيئة كما هو متبع.

في سياق آخر، طالب الكاتب مكرم محمد أحمد السيسي بالنزول إلى سن تعيين الوزراء إلى 30 عاماً، لإعطاء الفرصة لجيل جديد قادر على الابتكار وتغيير الواقع.

ووجه أحمد حديثه للرئيس من المنصة، التي كان يجلس عليها أثناء النقاش قائلاً ”يا سيادة الرئيس لقد رأيت مبادرة تحمل اسم (غير تتغير)، وأنا أقول لك وأنصحك غير تتغير، وأرى مجموعة من الشباب مؤهلين للقيادة وقادرين على الابتكار وتقديم ما هو جديد“، ليؤكد الرئيس السيسي بأن شباب البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب يتم انتقاؤهم بتجرد، موضحًا أن المجموعة التي يتم تدريبها الآن حاصلين على الدكتوراه والماجستير، مشيراً إلى وجود مجموعة أخرى يتم تدريبها خارج مصر للعمل مع المحافظين والوزراء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com