الداخلية المصرية تكشف هوية منفذ تفجير كنيسة الإسكندرية ومعاونيه

الداخلية المصرية تكشف هوية منفذ تفجير كنيسة الإسكندرية ومعاونيه

المصدر: حسن خليل ومحمد الفيومي – إرم نيوز

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل جديدة بشأن الهجمات التي استهدفت كنيستي طنطا والإسكندرية، بعدما تم فحص وتفريغ كاميرات المراقبة بموقع الحادثين وجمع التحريات والمعلومات ذات الصلة، وتتبع خطوط سير العنصرين الانتحاريين منفذى الحادثين، وملاحقة العناصر الهاربة على ذمة بعض القضايا الإرهابية مؤخرًا لفحص صلتها بالحادثين.

وقالت الداخلية في بيان إنها استخدمت وسائل وتقنيات حديثة وفحصت مقاطع الفيديو الخاصة بالحادثين، ومضاهاة البصمة الوراثية لأشلاء ”الانتحاريين“ التى عثر عليها بمسرح الحادثين مع البصمة الوراثية لأهلية العناصر الهاربة من التحركات السابقة والمشتبه فيهم.

       

وأشارت إلى أنها توصلت لتحديد منفذ حادث التعدى على الكنيسة المرقسية بالإسكندرية وتبين أنه المدعو  محمود حسن مبارك عبدالله وهو مواليد 1986 بقنا يقيم في حي السلام بمنطقة فيصل في محافظة السويس ويعمل بإحدى شركات البترول، ومطلوب ضبطه وإحضاره فى القضية رقم 1040/2016 حصر أمن دولة.

 وبيّنت التحيقيات ارتباط الجاني بإحدى البؤر ”الإرهابية“ التي يتولى مسؤوليتها متهم هارب يدعى عمرو سعد عباس إبراهيم، مواليد 1985 بمحافظة قنا ويقيم بها، وحاصل على دبلوم فنى صناعي، وهو زوج شقيقة الانتحارى منفذ العملية، حيث اضطلع بتكوين عدة خلايا عنقودية يعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية الإرهابية، فضلاً عن قناعة بعضهم بالأسلوب الانتحارى لاستهداف مقومات الدولة ومنشآتها وأجهزتها الأمنية ودور العبادة المسيحية .

 وتابعت: ”سبق لإحدى خلايا هذه البؤرة ارتكاب حادث تفجير الكنيسة البطرسية الأرثوذكسية بالعباسية بواسطة انتحارى ونجحت الجهود الأمنية فى ضبط المتورطين بالحادث، بينما اضطلعت خلية أخرى بالهجوم على كمين النقب بالوادى الجديد، ومقتل عدد من أفراد الكمين وأمكن تحديد المتورطين وضبط بعضهم، ومصرع اثنين منهم حال مقاومتهما أثناء عملية ضبطهما، كما تم توجيه ضربة أمنية مؤخراً لخلية ثالثة تابعة لذات البؤرة أسفرت عن مصرع 7 من أبرز كوادرها أثناء ملاحقتهم بنطاق الجبل الشرقى بمحافظة أسيوط بتاريخ أول أمس الاثنين 10 أبريل الجارى .

 وأشارت الداخلية إلى أنها تواصل جهودها لتحديد انتحارى حادث كنيسة مارجرجس بالغربية وملاحقة باقى العناصر الهاربة لتلك البؤرة الإرهابية وهم : عمرو سعد عباس إبراهيم، مواليد 1985 يقيم بقنا، ومهاب مصطفى السيد قاسم، مواليد 1986 يقيم بالزيتون بالقاهرة، وسامح بدوى مصيلحى بدوى، مواليد 1984 يقيم بحدائق الزيتون بالقاهرة، وعمرو مصطفى يونس عبدالرحيم، مواليد 1982 يقيم بالشويخات بقنا، ومحمد بركات حسن أحمد، مواليد 1985 يقيم بقنا، وتاج الدين محمود محمد محمد، مواليد 1980 يقيم بقنا.

ومن ضمن العناصر الهاربة أيضًا، مصطفى عبده محمد حسن، مواليد 1983 يقيم بفيصل بالسويس، وطلعت عبدالرحيم محمد حسين، مواليد 1986 يقيم بفرشوط بقنا، وممدوح أمين محمد بغدادى، مواليد 1977 يقيم بقنا، وحامد خير على عويضة، مواليد 1979 يقيم بقنا، وحمادة جمعة محمد سعداوى، مواليد 1987 يقيم بقنا، ومصطفى محمد مصطفى أحمد، مواليد 1986 يقيم بقنا، وأحمد مبارك عبدالسلام متولى، مواليد 1992 يقيم بقنا، وعبدالرحمن كمال الدين على حسين، مواليد 1992 يقيم بقنا، ومحمود محمد على حسين، مواليد 1988 يقيم بقنا، وعلى محمود محمد حسن، مواليد 1972 يقيم براس غارب بالبحر الأحمر، وعبدالرحمن حسن أحمد مبارك، مواليد 1982 يقيم بقنا، على شحات حسين محمد، مواليد 1978 يقيم بقنا، وسلامة وهبة الله عباس إبراهيم، مواليد 1982 يقيم بقنا.

واختتمت الداخلية بإعلانها عن مكافأة مالية قدرها 100 ألف جنيه لمن يتقدم بمعلومات تساعد أجهزة الأمن فى ضبط أى عنصر من الهاربين المذكورين .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com