رغم هجوم كنيستي طنطا والإسكندرية.. هكذا تجنّبت مصر كارثة حقيقية

رغم هجوم كنيستي طنطا والإسكندرية.. هكذا تجنّبت مصر كارثة حقيقية

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

رغم أن أيدي المتشددين نجحت في الوصول إلى كنيستي مارجرجس في طنطا والمرقسية في الإسكندرية، أحبطت السلطات الأمنية، اليوم الأحد، عمليات تفجيرية أخرى في أكثر من محافظة، تضمنت زرع عبوات ناسفة بعضها احتوى على مادة ”t.n.t“ شديدة الانفجار.

ونجحت السلطات الأمنية بإبطال عبوات تفجيرية في منطقة سوق ليبيا بمحافظة مرسى مطروح غرب البلاد، بعد أن قام رجال المفرقعات بتفكيك قنبلتيْن بهما مادة ”t.n.t“ شديدة الانفجار أمام السوق.

وانتقلت قوات المفرقعات بالحماية المدنية في مطروح إلى سوق ليبيا، وتمكنت من محاصرة المكان المبلغ عنه وسط تجمع للقمامة أمام السوق، وتعامل ضباط المفرقعات مع القنبلتيْن بمياه سيارات المطافئ.

وكشفت المعاينة الأولية، أن القنبلتين كانتا معدّتين للتفجير خلال ساعات، ومن ثم تسببهما بسقوط عشرات الضحايا والمصابين حال نجاح العملية.

الغربية.. محاولة ثانية في مسجد

ومن مطروح إلى محافظة الغربية التي شهدت تفجير كنيسة مارجرجس، حيث تمكن رجال المفرقعات من تفكيك عبوة ناسفة تم وضعها بجوار مسجد سيدي عبدالرحيم التابع لقسم شرطة ثاني مدينة طنطا.

وانتقل رجال المفرقعات والأمن إلى موقع الحادث بعد بلاغ يفيد بالعثور على جسم غريب، يشتبه بكونه عبوة ناسفة حيث تبين صحة البلاغ وتم تفكيك العبوة بأمان دون أي خسائر وقبل تفجيرها في المنطقة المحيطة.

الإسماعيلية

ومن الغربية إلى محافظة الإسماعيلية المجاورة لقناة ومحافظة السويس شرق البلاد، حيث شهدت المحافظة حالة من الخوف والفزع بعد بلاغ بوجود عبوات تفجيرية داخل مجمع المحاكم بالمحافظة، حيث قامت قوات الأمن بإخلاء المجمع بالكامل من المواطنين المتواجدين فيه لتمشيط مقرّ مجمع المحاكم.

وقال مصدر أمني بمحافظة الإسماعيلية، إن رجال المفرقعات تمكنوا من تفكيك عبوة تفجيرية تم وضعها في محيط مجمع المحاكم وليس داخل المجمع، مشيرًا إلى أن ”الجماعات المسلحة تسعى إلى إرباك قوات الأمن عن طريق الإبلاغ أحيانًا بوجود العبوات في مكان معين لحين تجمع المواطنين والقوات، ثم تفجير العبوات لتحقيق أكبر قدر من الخسائر البشرية في صفوف المواطنين البسطاء“ بحسب قوله.

وعن فشل تفجير العبوات في 3 محافظات تزامنًا مع نجاح عمليتين في طنطا والإسكندرية ضد الكنيستين، قال المصدر في تصريحاته لـ ”إرم نيوز“: ”في النهاية، الأمن نسبي، ومن المؤكد أن هناك بعض التقصير من الجميع، لكن كل فرد شرطة يبذل أقصى ما يستطيعه في ظل الظروف الحالية“.

واختتم المصدر حديثه بالقول: ”ما يحدث لا يعني توقف الأمر عند هذا الحدّ، ولا نستبعد تنفيذ عمليات أخرى خلال الأيام المقبلة، منها ما ينجح بالفعل، ومنها ما يتم كشفه والسيطرة عليه“ بحسب قوله.

وشهدت مصر اليوم الأحد، تفجيرين استهدفا كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا، ومقر تواجد البابا تواضروس بالكنيسة المرقسية بالإسكندرية، الأمر الذي نتج عنه سقوط قرابة 41 قتيلًا وقرابة 100 مصاب وفقًا للإحصاءات الرسمية من وزارة الصحة.

ونفى مصدر أمني رفيع المستوى خلال تصريحات لـ“إرم نيوز“، وقوع أي تفجيرات في محيط كنائس بمحافظات أخرى، كما تردّد خلال الساعات الماضية، مؤكدًا أن الأمر يقتصر فقط على كنيستي طنطا والإسكندرية.