الدكتورة الجامعية منى برنس تشغل المصريين بفيديو رقص وصورة بالمايوه.. وهذه أحدث تفاصيل القضية

الدكتورة الجامعية منى برنس تشغل المصريين بفيديو رقص وصورة بالمايوه.. وهذه أحدث تفاصيل القضية

المصدر: القاهرة – إرم نيوز

لا تزال قضية رقص الدكتورة منى برنس، الأستاذة بكلية الآداب في جامعة السويس، في فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، الشغل الشاغل لكثير من المتابعين في مصر.

وفي أحدث تفاصيل القضية أكدت الدكتورة منى برنس، صاحبة ”فيديو الرقص“، خلال برنامج تلفزيوني على قناة مصرية خاصة، أن ما حدث من ضجة حول مقطع فيديو ظهرت فيه وهي ترقص، ليس قضية  تافهة، مضيفة: ”أنا إنسانة عادية خارج الجامعة بعد ما أخرج من الجامعة ماحدش له عندي حاجة وهذا ما أعتقده وفي داخل الجامعة أكون مسئولة عن إنجازاتي الأكاديمية والأدبية، وما يخص الجامعة هو فترة الوقت الذي أقضيه بها“.

واتهمت الدكتورة منى، أساتذة في الجامعة، بشن حملة ضدها بينما يقومون بالتحرش بالطالبات، حيث تساءلت: ”هل من التقاليد الجامعية أن هناك تحرشات تتم بالطالبات في الجامعة ويتم السكوت عنها؟“.

وأوضحت أنها لا ترى أي إهانة للجامعة أو الطلبة بسبب فيديو رقص خاص بها، وعلقت أن رقصها أمر شخصي خاص بها، ولا يضر أحدًا، مشيرة إلى أن الرقص فن ومارسه قدماء المصريين، وهناك نقوش على الجدران تدل على ذلك.

وفي مداخلة للدكتور ماهر مصباح، رئيس جامعة السويس، حول قرار تحويل منى برنس إلى التحقيق، علق أن الدكتورة منى البرنس، خلال فترة عملها بالجامعة تمت مجازاتها أكثر من مرة في عهد أكثر من عميد لكلية الآداب.

وأضاف ”مصباح“، أنه بالرغم من الجزاءات التي حصلت عليها الدكتورة منى البرنس، لم يتم رفض سفرها في بعثة للدراسة بأمريكا وإسبانيا.

https://www.youtube.com/watch?v=qY2v92lQlEA

وأوضح أنه تم تحويل الدكتورة منى البرنس إلى التحقيق، بعد ورود العديد من الشكاوى لعدم تمسكها بالتقاليد والقيم الأصيلة، بنشر صور لها بـ“المايوه“ على صفحتها الشخصية، ونشر فيديو رقص خاص بها.

بدورها، علقت الدكتورة منى إدوارد، عميدة كلية الآداب بجامعة السويس، بأن مستوى نتائج الطلاب الذين تشرف عليهم الدكتورة منى برنس متدنٍ للغاية، مشيرة إلى أن النتائج لم تتعد نسبتها الـ30%.

وأضافت، أن الدكتورة منى برنس، تناقش موضوعات تحدث جدلًا وبلبلة في الجامعة، مشيرة إلى أن إدارة الجامعة أحالتها إلى التحقيق لخروجها عن الآداب الجامعية بنشر صور لها وفيديو رقص خاص بها على صفتحها الخاصة في ”فيسبوك“.

وقال هاني أبو زيد، الذي قام بسحب الفيديو والصور من الصفحة الخاصة للدكتورة منى برنس، وهي ترقص على أحد الشواطئ، إنه لم يفعل إما خطئا، معتبرا أن الفيديو موضوع على خاصية ”العام“، ولم يكن خاصا كما ادعت.

وعلق: ”أنا بالفعل قمت بنشر فيديو الأستاذة الجامعية وهناك بعض الصور خارج الجامعة منها صور وهي تتناول الخمور على البحر وغيرها“.

وقالت الدكتورة منى برنس: إنها ستتقدم ببلاغ للنيابة العامة ضد من قام بنشر تلك الفيديوهات بغرض التشهير، وأكدت أن هذه الصور منشورة منذ سنوات طويلة وهي حرية شخصية.

https://www.youtube.com/watch?v=DU2489nwwRc

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com