بالصور.. مصر تكتشف قطعة جديدة من مركب الملك خوفو – إرم نيوز‬‎

بالصور.. مصر تكتشف قطعة جديدة من مركب الملك خوفو

بالصور.. مصر تكتشف قطعة جديدة من مركب الملك خوفو
A team prepares a wooden piece of the second Khufu boat in order to transfer it to a lab, where it will be restored, in Giza, Egypt, March 29, 2017. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

المصدر: أحمد عثمان- إرم نيوز

بدأت مصر نقل أكبر قطعة خشبية من مركب خوفو الثانية إلى معمل الترميم المؤقت بمنطقة متحف خوفو وسط بعض الدلائل العلمية والأثرية على حقيقة أقدمية مركبي خوفو الذي بنى الهرم الأكبر وقام بدفنهما لاعتقاد الفراعنة باستخدامهما مرة أخرى في العالم الآخر.

وقال الدكتور زاهي حواس رئيس ”اللجنة العلمية لاكتشاف أسرار الأهرامات“ إن ”أقدمية أي مركب من مراكب خوفو مسألة يصعب حسمها إلا بعد استكمال استخراج باقي الأجزاء في المركب الثانية وقراءة الدلائل العلمية والأثرية بها، وكذلك بالنسبة للحجم“.

وأضاف حواس في تصريحت لـ ”إرم نيوز“: ”أتوقع أن يكون عمر بناء المركبين واحدًا لأنه من المعروف تاريخيًا أنه كان يستخدم مركبه الأولى في رحلة النهار والأخرى لرحلة الليل وهذا سيتضح أكثر بعد الانتهاء من الاستخراج والترميم ونصب الثانية في المتحف الكبير لنعرف مهمتها وحجمها“، لافتًا إلى أن الأهم في الموضوع أنه ”كشف علمي مهم للغاية عن المزيد من أسرار ومعجزات الملك خوفو صاحب الهرم الأكبر“.

وأشار أحد خبراء الآثار لـ ”إرم نيوز“ إلى أن ”المركبين اكتشفهما عالم الآثار كمال ملاخ عام 1954 وتم تجميع 1224 قطعة منها وقام بترميمها مرمم الآثار آنذاك أحمد يوسف وكانت حالة أخشابها متوسطة، بينما لم يتمكن ملاخ من استخراج المركب الثانية بسبب سوء حالة الأخشاب الخاصة بها حتى عام 2011 عندما دعمت جامعة سيدا وهيئة الجايكا اليابانية المشروع وقامت بتمويله ماليًا وتم استخراج 700 قطعة خشبية حتى الآن بأطوال 26 مترًا وبها قطع تصل إلى 40 مترًا لكن تعرضت للكسر“.

وتابع أن ”المركب الأولى كان خوفو يحمل لقب الملك على الخرطوش الخاص بها بينما التي يتم استخراجها حاليًا، يحمل خوفو لقب الأمير وشقيقه الأمير جيفرع وليس خفرع وقام ببناء هرمه في منطقة أبورواش ويقال إنه حكم مصر 12 عامًا، ما يعني أن المركب الأولى ليست هي الأقدم“.

من جانبه قال الأثري علاء الشحات مدير منطقة آثار القاهرة والجيزة لـ ”إرم نيوز“: ”الثابت أن المركب الأولى هي للملك خوفو لكن المركب التي يتم استكمال استخراج باقي مكوناتها الخشبية وجد عليها خرطوشًا عليه جيفرع وكان بينه وبين خوفو صراعات على الحكم وهذا جعل هناك شك بأنها المركب الأحدث“.

وأردف: ”ولكن بالطبع يحتاج ذلك إلى استكمال استخراج باقي الأجزاء ربما تكشف أسرارًا أخرى تحسم هذا الجدل“.

واستطرد الشحات: ”هذه المراكب جنائزية يستخدمها الملك في رحلة الليل ورحلة النهار وهذا لم يحسم أيضًا أيهما كانت لليل أو النهار والأرجح أن يكون هذان المركبان تم استخدامهما ليست كمجرد أثاث جنزي فقط بل استخدما في جولات الملك خوفو وليس في نقل حجارة بناء هرمه خوفو كما كان يعتقد وهذا لغز آخر لا تفك شفرته إلا بعد اكتمال المركب الثانية ومن المتوقع الكشف عن كواليس أكثر أهمية من أهمية الأقدم والأحدث في المركبين“.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com