كيف أعاد الأفارقة الملاريا إلى مصر مجدداً؟ – إرم نيوز‬‎

كيف أعاد الأفارقة الملاريا إلى مصر مجدداً؟

كيف أعاد الأفارقة الملاريا إلى مصر مجدداً؟

المصدر: آية أشرف - إرم نيوز

عاد مرض الملاريا للظهور مجدداً في مصر بعد أن استقبلت مستشفى حميات أسوان، اليوم الأربعاء، سيدة إثيوبية الجنسية بعد اكتشاف إصابتها بالمرض وتم حجزها بالمستشفى لتكون بذلك الحالة الثانية التي تصل إلى البلاد مصابة بالمرض في أقل من أسبوعين.

وأكدت وزارة الصحة أنها أجرت الفحوصات الطبية اللازمة وسحبت العينات الطبية وتحليلها أكد إصابتها بالمرض.

و ظهرت أعراض الإصابة بمرض الملاريا على الحالة التي  تسللت إلى مصر عبر إحدى النقاط الحدودية جنوب أسوان أثناء احتجازها وتم نقلها لمستشفى الحميات لمباشرة علاجها.

وسبق أن أعلنت وزارة الصحة والسكان منذ أسبوع وفاة شاب يبلغ من العمر 23 عامًا من محافظة أسوان نتيجة إصابته بمرض الملاريا حيث كان قادمًا من دولة الكونغو.

وبتاريخ 16 مارس 2017  توجه المريض إلى مستشفى حميات أسوان حيث كان يعاني من ارتفاع فى درجة الحرارة ورعشة (اشتباه ملاريا) وقد تم أخذ عينة على الفور للفحص السريع وكذلك شريحة دم حيث أظهرت نتيجة الفحص  إصابة المريض بمرض الملاريا الخبيثة ”“PF.

وأثناء تنفيذ إجراءات عزل المريض لاتخاذ الإجراءات العلاجية رفض الاستجابة للمستشفى وقام بالهرب منها.

وعند إنهاء إجراءات التقصى تبين أن المريض توجه إلى قرية ”الحكمة“ حيث ذهب إلى الوحدة الصحية لأخذ خافض للحرارة.

وفي يوم 17 مارس 2017  تردد الشاب مرة أخرى على استقبال مستشفى حميات أسوان بسيارة إسعاف يرافقه 5 من أفراد أسرته مدعين إصابتهم بالملاريا هم الآخرون.

وبالفحص الإكلينيكي تبين عدم وجود أعراض اشتباه ملاريا بأفراد أسرته فيما رفض الشاب العزل مرة أخرى وقام بالهروب وقد تم إبلاغ شرطة النجدة بهذا الأمر.

وبعد هروبه ساءت حالته الصحية وتم نقله بسيارة إسعاف إلى مستشفى حميات ألماظة وتوفي بتاريخ 21 مارس 2017.

وتطبق مصر عدداً من الإجراءات فيما يخص التصدي لمرض الملاريا منها إجراءات التقصي الوبائي فقد تم أخذ 113 عينة من المخالطين ومن أهالي القرية القاطن بها المريض وتم فحصها للملاريا.

ووجدت نتائجها سلبية بالإضافة للتقصي الحشري حيث تم استكشاف اليرقات وجمعها بالبؤر الموجودة بالقرية وكانت نتيجة الفحص كيوليكس ولم يتم العثور ناقلا للملاريا وتمت المقاومة بموتور الرش سعة 300 لتر ورشاشات محملة على الكتف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com