أخبار

تأييد من الدبلوماسية المصرية لتطوير آليات الأزهر في الخارج
تاريخ النشر: 19 مارس 2017 19:05 GMT
تاريخ التحديث: 19 مارس 2017 19:06 GMT

تأييد من الدبلوماسية المصرية لتطوير آليات الأزهر في الخارج

المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد قال إن الأزهر يمثل رصيدًا كبيرًا لمصر في مجال "القوة الناعمة" على مستوى العالم الإسلامي والعالم أجمع.

+A -A
المصدر: شوقي عصام - إرم نيوز

قالت وزارة الخارجية المصرية، أن وزير الخارجية سامح شكري، اتفق مع شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، على تطوير الآليات القائمة للتعرف على الفرص الجديدة المتاحة لتعزيز تواجد رسالة الأزهر الشريف بالخارج وسبل توفير المناخ المواتي لتحقيق الأهداف المبتغاة من ذلك، وذلك خلال لقاء شكري مع الطيب اليوم الأحد.

وأشار المتحدث باسم الخارجية المستشار أحمد أبو زيد ،إلى أن شكري  أكد الدعم الكامل من الدبلوماسية المصرية  لدور الأزهر الشريف داخليًا وخارجيًا، والاعتزاز بقيمة ومكانة الأزهر، والعمل على نشر الرسالة الأزهرية المستنيرة وما تمثله من نموذج للإسلام الوسطي.

وقال أبو زيد في بيان، أن اللقاء يأتي في إطار التنسيق بين وزارة الخارجية والأزهر الشريف من أجل دعم الدور الهام الذي يلعبه الأزهر خارجيًا باعتباره يمثل رصيدًا كبيرًا لمصر في مجال القوة الناعمة على مستوى العالم الإسلامي والعالم أجمع.

وأكد شكري أن الأزهر يملك كافة الإمكانيات اللازمة للقيام بدوره التاريخي في مكافحة الفكر المتطرف من خلال ما يملكه من علماء ووعاظ ومدرسين وأئمة أجلاء من خريجي هذه المؤسسة الدينية، التي تحظى باحترام دولي واسع وتمثل قيمًة وقامًة روحيًة رائدًة لدى عموم المسلمين، ويضطلع بدور أساسي في مكافحة الإرهاب من خلال إستراتيجية شاملة وفعالة تقوم على معالجة الأسباب الجذرية للإرهاب والعنف الذي يترتب على اعتناق أفكار متطرفة ومشوهة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك