مصر.. تمثال رمسيس الثاني يضاعف أسعار الأراضي في منطقة اكتشافه بالمطرية

مصر.. تمثال رمسيس الثاني يضاعف أسعار الأراضي في منطقة اكتشافه بالمطرية

المصدر: أحمد عثمان- إرم نيوز

لم تتوقف نتائج الاكتشاف الأثري العظيم الذي تم في منطقة المطرية بمصر بالعثور على تمثال رمسيس الثاني عند الضجة الإعلامية فحسب، بل امتدت لتشمل ارتفاعًا كبيرًا في أسعار الأراضي القريبة من موقع الكشف، نظرًا للأهمية التي اكتسبتها المنطقة عقب هذا الحدث.

وكشف سمسار عقارات وأراضٍ بمنطقة المطرية يدعى عبدالوهاب خليل لـ“إرم نيوز“ أن أسعار الأراضي والمنازل القريبة من موقع الكشف زادت بنسبة الضعف حتى الآن، مضيفًا: ”تجار الأراضي والعقارات على يقين تام من وجود آثار أسفل أراضيهم كما أن نسبة التنقيب عن الآثار زادت بشكل كبير وهي ظاهرة موجودة بتلك المنطقة لمعرفة الأهالي بتاريخها العريق“.

وتابع: ”من الصعب السيطرة على عمليات التنقيب والحفر التي تتم بالمنطقة في الخفاء وتدخل فيها شركات كثيرة أملاً في الثراء السريع“.

وأردف: ”الناضورجية التابعون لمنقبي الآثار يتواجدون بكثرة لعمل حواجز أمام الأمن حتى لا يتوصلوا إليهم“ مشيرًا إلى أن تراخيص البناء لا تمنح إلا بعد موافقة وزارة الآثار لكن أصبح هناك طرق كثيرة للتحايل والهروب من هذه الإجراءات“.

فيما قال سمسار آخر، بالمنطقة نفسها، يدعى أحمد الخولي ”إنه حتى بعد الحصول على تصاريح الآثار يتم الحفر أملًا في العثور على قطعة صغيرة تحقق حلمهم“.

 وأضاف أن الأمن لم ينجح في ضبط المنقبين عن الآثار بشكل كبير وهي فوبيا تجتاح مصر الآن أملًا في كنوز الأرض، لذلك وصل سعر متر الأرض في المنطقة إلى 15 ألف جنيه بعد أن كان 8 آلاف جنيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com