أخبار

مصر ترى أن الهجوم على المنشآت النفطية الليبية يقوض حلّ الأزمة
تاريخ النشر: 07 مارس 2017 17:00 GMT
تاريخ التحديث: 07 مارس 2017 17:22 GMT

مصر ترى أن الهجوم على المنشآت النفطية الليبية يقوض حلّ الأزمة

قالت الخارجية المصرية إن الهجوم الذي شهدته منطقة الهلال النفطي يوم الجمعة الماضي شاركت فيه عناصر محسوبة على تنظيم القاعدة وإن تلك العناصر لا تمانع بالتعاون مع تنظيمات إرهابية لتحقيق مصالحها.

+A -A
المصدر: القاهرة - إرم نيوز

أدانت مصر الهجوم، الذي تعرّضت له المنشآت النفطية الليبية، معتبرًة أنه ”يهدد بتقويض التقدم“ الذي حدث خلال الفترة الأخيرة في مساعي حلّ الأزمة الليبية“.

وقالت الخارجية المصرية، في بيان لها اليوم الثلاثاء،  إنها ”تُدين الهجوم الذي تعرَّضت له المنشآت النفطية الليبية، والذي شاركت فيه عناصر محسوبة على تنظيم القاعدة“.

وأضافت: ”هذه الهجمات تُعرّض الوضع في ليبيا لمخاطر جسيمة، وتهدد بتقويض التقدم الذي حدث خلال الفترة الأخيرة، على صعيد المسار السياسي ومساعي بناء توافق ليبي – ليبي للخروج من حالة الانسداد السياسي القائمة، أو على صعيد الوضع الاقتصادي“.

وأكدت ”على أهمية عدم السماح برهن المسار السياسي في ليبيا لصالح مجموعات غير شرعية تحاول انتزاع دور سياسي عبر العمل الهدّام، استنادًا لدعم خارجي ولا تمانع بالتعاون لتحقيق أهدافها مع تنظيمات إرهابية“.

ومنذ يوم الجمعة الماضي، تشهد منطقة الهلال النفطي شمال وسط ليبيا التي تضم أهم موانئ تصدير البترول في البلاد تصعيدًا عسكريًا على خلفية هجوم بدأته ”سرايا الدفاع عن بنغازي“ على قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر.

ومنذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي، إثر ثورة شعبية في 17 فبراير/ شباط 2011، تعاني ليبيا انفلاتًا أمنيًا وانتشار السلاح، فضلاً عن أزمة سياسية.

وتتجسّد الأزمة السياسية الحالية في وجود 3 حكومات متصارعة، اثنتان منها في العاصمة طرابلس، وهما الوفاق الوطني والإنقاذ، إضافًة إلى  الحكومة المؤقتة في مدينة البيضاء شرق ليبيا، والتي انبثقت عن البرلمان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك