دبلوماسي مصري: الأمم المتحدة جمعت مليارات الدولارات أعطت 96% منها لأنصار الأسد

دبلوماسي مصري: الأمم المتحدة جمعت مليارات الدولارات أعطت 96% منها لأنصار الأسد

المصدر: دعاء مهران - إرم نيوز

قال السفير عزت البحيري مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، ورئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للأمم المتحدة، إن تدخلات الأمم المتحدة في سوريا، ودول أوروبية وبعض الدول العربية وروسيا التي استخدمت حق الفيتو 7 مرات لصالح نظام بشار الأسد، كل ذلك عقد المسألة السورية إلى أبعد الحدود.

وأضاف البحيري في تصريح  لـ ”إرم نيوز“، على هامش مؤتمر للجمعية بالقاهرة، أن ”الأمم المتحدة جمعت العديد من المليارات وقامت بتوزيع 96% منها على أنصار بشار الأسد و4% على المعارضة السلمية، كما أن الأمين العام للأمم المتحدة الجديد أكد خلال مؤتمر جنيف، أن الوصول إلى تسوية سلمية للأزمة السورية في الوقت الحالي صعب.

وتابع الدبلوماسي المصري، أنَّ ثمة أسبابا أدت إلى عدم نجاح الثورة السورية حتى الآن، بينها الاختلاف الدائم للمعارضة وانشقاقاتها، إذ بلغ عدد تنظيمات المعارضة في سوريا 89 تنظيمًا داخليًا و3 تنظيمات خارجية، وهي المعارضة السورية بالقاهرة والرياض وتنظيم موسكو.

وأشار رئيس الجمعية المصرية للأمم المتحدة، وهي منظمة مصرية تضع على رأس أولوياتها الدفاع عن مصر في المحافل الدولية، إلى أن عدد اللاجئين السوريين في القاهرة يبلغ 160 ألف سوري، يتمتعون بما يتمتع به المصريون من ميزات، مؤكدًا أن القاهرة لم تعاملهم كلاجئين.

وأوضح، أن محدودية الدور المصري في الملف السوري يرجع إلى انشغال القاهرة بالأزمات الداخلية التي تعيشها ومحاربة الإرهاب الداخلي، لافتًا في الوقت نفسه إلى أن مصر تعتبر دائمًا أن أمن سوريا هو جزء من أمنها، إذ إنها خاضت حروباً من أجل سوريا في عهد تحتمس الثالث ورمسيس الثاني، وكان الاعتداء على سوريا يعد اعتداءً على مصر.

وأضاف البحيري سببًا آخر لتعقيد الملف السوري، يتمثل في عدد الأجانب الذين تواجدوا في سوريا والذين بلغ عددهم 35 ألفًا تقلص إلى 20 ألفًا بعد الدمار الذي وصل إليه البلد العربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com